Accessibility links

logo-print

روسيا.. الغالبية المطلقة لحزب بوتين في البرلمان


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ديميتري ميدفيدف خلال الانتخابات التشريعية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ديميتري ميدفيدف خلال الانتخابات التشريعية

حقق حزب "روسيا الموحدة" بزعامة الرئيس فلاديمير بوتين فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية وحصل على 54.3 في المئة من الأصوات بعد فرز نحو 90 في المئة من الأصوات الاثنين، مما يعني فوزه بالغالبية المطلقة في البرلمان.

وبحسب التقديرات، سيشغل حزب روسيا الموحدة 338 مقعدا على الأقل في مجلس النواب (الدوما) من أصل 450 مما يضمن له غالبية مطلقة، يليه الحزبان الشيوعي والقومي.

تحديث: 5:13 تغ.

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية الاثنين أن حزب الرئيس فلاديمير بوتين "روسيا الموحدة" الحاكم حقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية الأحد، بحصوله على 53.8 في المئة من الأصوات، بعد فرز 60 في المئة من صناديق الاقتراع.

وبهذه النتيجة، يبدو أن حزب "روسيا الموحدة" سيحصل على 300 مقعد من أصل 450 في الدوما (البرلمان)، في مقابل 238 في الدورة السابقة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاءت نتائج الحزب الليبرالي الديموقراطي (يمين متطرف) والحزب الشيوعي متقاربة جدا، إذ حصل الأول على 13.7 في المئة والثاني على 13.9 في المئة على التوالي. وبهذه النتيجة يكون الحزب الوطني للشعبوي فلاديمير جيرونوفسكي قد عزز نتيجته بثلاث نقاط مقارنة مع العام 2011، فيما خسر الشيوعيون أكثر من خمس نقاط.

وتحظى هذه الانتخابات بأهمية كبيرة لدى الرئيس بوتين كونها الأخيرة قبل الانتخابات الرئاسية في 2018، حيث ينوي الترشح لولاية رابعة.

وجرت هذه الانتخابات على خلفية أطول فترة ركود اقتصادي في روسيا منذ دخول بوتين الساحة السياسية في 1999، بسبب تراجع أسعار النفط والعقوبات الغربية على موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية.

وهذه أول انتخابات وطنية منذ ضم شبه جزيرة القرم واندلاع النزاع في شرق أوكرانيا وتدهور العلاقات مع الغرب.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG