Accessibility links

logo-print

الحكومة السورية: لا أحد يمكنه منع الأسد من الترشح لولاية جديدة


فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري

فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري

أكدت دمشق الخميس أن أحدا لا يمكنه أن يمنع الرئيس السوري بشار الأسد من الترشح لولاية رئاسية جديدة بعد انتهاء ولايته الحالية في 2014.

وقال نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد "أسأل المعارضة لماذا لا يحق لمواطن سوري أن يترشح، من يمكنه أن يمنعه؟ لكل مواطن سوري الحق في أن يكون مرشحا".

وجاءت تصريحات المقداد بعد ساعات من انتقادات وجهتها روسيا لحكومة دمشق إثر تصريحات أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد حول احتمال ترشحه الانتخابات الرئاسية المزمعة في 2014.

موسكو: حديث الأسد عن فترة رئاسية جديدة يؤجج التوتر (أخر تعديل الساعة 16:40 بتوقيت غرينيتش)

انتقدت موسكو الخميس بشدة تصريحات أدلى بها الرئيس السوري بشار الأسد حول احتمال ترشحه الانتخابات الرئاسية المزمعة في 2014، في ظل النزاع المسلح الدائر في بلاده منذ آذار/مارس 2011.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن على الأسد أن يمتنع عن الحديث عن إمكانية الترشح لفترة رئاسية جديدة، لأن ذلك يمكن أن يزيد التوترات قبل محادثات سلام مقررة، في إشارة إلى مؤتمر جنيف 2 الذي من المقرر أن يجمع أطراف الصراع.
وأضاف بوغدانوف في مقابلة بثتها وكالة انترفاكس الروسية أن مثل هذه التصريحات "تؤجج التوتر ولا تساهم بتاتا في تهدئة الوضع".
وأعلن نظام بشار الأسد مرارا أن من حق الرئيس السوري أن يترشح إلى الانتخابات الرئاسية في 2014.
وكان الأسد صرح في تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي، أنه لا يعتزم التنحي رغم الضغوط الخارجية والداخلية. ولم ير أيضا عائقا أمام ترشحه مرة أخرى لفترة رئاسية جديدة.
وأثارت هذه التصريحات غضب المعارضة السورية التي تطالب برحيل الأسد كشرط أساسي للتفاوض مع النظام.
وروسيا هي الحليف الدولي الرئيسي للأسد، وتعد تصريحات ميخائيل بوغدانوف الذي يشارك في الإعداد لمحادثات جنيف بمثابة انتقاد نادر من موسكو لسياسة الأسد.
XS
SM
MD
LG