Accessibility links

logo-print

روسيا تنتقد مساعي "أصدقاء سورية" لحل الأزمة


وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف

عبرت روسيا عن رفضها الجهودِ التي تبذلها مجموعة أصدقاء سورية من أجلِ تسوية النزاع، معتبرة أن تغيير النظام كشرط للحوار أمر غير واقعي، داعيا المعارضة المسلحة إلى إلقاء السلاح وبدء حوار مع الحكومة.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحافي عقده مع نظيرِهِ التركي في اسطنبول الأربعاء، إن مساعي مجموعة أصدقاء سورية تؤثر سلبا على الجهودِ التي تُبذل من أجلِ تسوية النزاع.

وأضاف أن شرط المعارضة السورية وبعض الدول في تغيير النظامِ السوري قبل الحوار غير واقعي على الإطلاق، مشددا على أن بلاده ترفض تغيير الأنظمة في دول أخرى.

ودعا لافروف المعارضة المسلحة في سورية إلى إلقاءِ السلاح وبدء حوار مع النظام، مجددا رفض بلاده تسليح المعارضة.

دمشق تطالب فرنسا بالكف عن التدخل

ومن ناجية أخرى، طالبت دمشق الحكومة الفرنسية بالكف عن التدخل في شؤونها الداخلية، بعد أن اعتبرت باريس العفو الذي أعلنه الرئيس السوري بشار الأسد "لا يعفيه" من وقف أعمال العنف، مؤكدة أن الشعب السوري لن يسمح لفرنسا بالعودة إلى بلاده عبر دعمها لما وصفتها بـ"للمجموعات الإرهابية".

ودعا بيان لوزارة الخارجية السورية نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، الحكومة الفرنسية للكف عن التدخل في الشؤون الداخلية السورية، مشيرا إلى أن مرسوم العفو الذي أصدره الأسد "جاء عشية عيد جلاء الفرنسيين المحتلين عن سورية".

وأضاف البيان أنه "ليس من حق فرنسا أن تقيّم شأنا داخليا".

ويأتي هذا الموقف بعد أن صرح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو تعليقا على قرار الحكومة السورية إصدار عفو عام، أنه "يفترض أن نسعد لذلك العفو، ولكن النظام عودنا على المناورات لكسب الوقت".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أعلن الثلاثاء عفوا يشمل بعض الجرائم المرتكبة قبل 16 أبريل/نيسان 2013، وخفضا لفترات حبس أخرى، وذلك بمناسبة عيد الجلاء الذي يحيي ذكرى جلاء آخر جندي فرنسي عن سورية في 1946.
XS
SM
MD
LG