Accessibility links

logo-print

روسيا تعرقل بيانا في مجلس الأمن يطالب بإيصال المساعدات الإنسانية إلى حمص


تصاعد الدخان جراء قصف الحلة في حمص في 2 يوليو/ تموز 2013

تصاعد الدخان جراء قصف الحلة في حمص في 2 يوليو/ تموز 2013

أكدت الأمم المتحدة الجمعة أن قوات النظام السوري كثفت غاراتها على مدينة حمص وسط سورية، في وقت فشل مجلس الأمن الدولي في تبني أي بيان يطالب بتأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى المدينة بسبب معارضة روسيا.

ورفضت روسيا الموافقة على نص البيان الذي تقدمت به أستراليا ولوكسمبورغ معتبرة أنه "يكيل بمكيالين" وطالبت بأن يتطرق أيضا إلى مدن أخرى تحاصرها قوات تابعة للمعارضة السورية وليس إلى حمص وحدها التي تحاصرها قوات النظام. وقد وضعت أستراليا ولوكسمبورغ الجمعة حدا لأيام عدة من المفاوضات، وفق دبلوماسيين.

قوات الأسد تواصل محاصرة حمص مدعومة بحزب الله

ولا يزال نحو أربعة ألاف شخص محاصرين في الحي القديم في حمص وسط قصف عنيف من قوات النظام مدعومة بقوات من حزب الله الشيعي اللبناني منذ الثامن والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة "تفيد المعلمات التي تلقيناها للتو بأن حي الخالدية يتعرض لقصف عنيف منذ ساعات الصباح الأولى. ويشمل القصف الآن غالبية الحي القديم من المدينة".

وأضاف حق أن رئيسة مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي "قلقة جدا" لتداعيات هجوم قوات النظام على مدينة حمص.

ويطالب مشروع البيان الحكومة السورية بالسماح للمنظمات الإنسانية بالدخول بحرية إلى حمص والسماح للمدنيين بالخروج منها. وأرسلت أستراليا الجمعة رسالة إلى الأعضاء الـ14 الآخرين في مجلس الأمن معربة عن "خيبتها" إزاء غياب الاتفاق على نص ينهي المفاوضات، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

روسيا تتهم دول مجلس الأمن بالكيل بمكيالين

إلا أن روسيا أوضحت أنها عرضت نصا آخر يطالب بالسماح للمنظمات الإنسانية بالدخول بحرية ليس إلى حمص وحدها بل أيضا إلى مدينتي نبل والزهراء وهما بلدتان شيعيتان محاصرتان من قوى المعارضة قرب حلب.

وقال متحدث روسي لوكالة الصحافة الفرنسية في تصريح مكتوب "نأسف لتجاهل الاقتراحات التي تقدمنا بها"، مضيفا "يتم الكيل بمكيالين في هذا النص وهو لا يتضمن إشارات كثيرة إلى الأمور الإنسانية" مشيرا إلى مدنيين "تحتجزهم مجموعات إرهابية في حمص وتستخدمهم كدروع بشرية". ومنذ اندلاع النزاع في سورية في مارس/ آذار 2011، عارضت روسيا كل القرارات التي تنتقد حليفها النظام السوري واستخدمت حقها في النقض على قرارين دوليين في هذا الاتجاه.
XS
SM
MD
LG