Accessibility links

سفن روسية إلى سورية وفرنسا ترجح إنهاء مهمة المراقبين


إحدى سفن البحرية الروسية

إحدى سفن البحرية الروسية

قالت وسائل إعلام روسية إن موسكو أرسلت ثلاث سفن كبيرة مع طواقمها إلى المنشأة البحرية الروسية في ميناء طرطوس السوري.

ونقلت وكالة رويترز عن تلك المصادر قولها إن السفن التي تبحر حاليا في البحر الأبيض المتوسط تقل كل منها 120 جنديا، ومن المتوقع أن تصل وجهتها الأخيرة نهاية الأسبوع الجاري.

وكانت موسكو قد أعلنت في وقت سابق أنها تعد لإرسال جنود من البحرية إلى سورية إذا اقتضت الحاجة، لحماية الأفراد وإزالة معدات من منشأة الصيانة البحرية التابعة لها.

إنهاء مهمة المراقبين

من جهة أخرى، أعلن سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار آرو الخميس أن مجلس الأمن الدولي لن يجدد على الأرجح التفويض لبعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية عندما ينتهي في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال آرو للصحافيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بينما كان يعرض خطة عمل بلاده داخل مجلس الأمن خلال ترؤسها لدورته الحالية "بصراحة، أعتقد أنه لن يحصل اتفاق في مجلس الأمن وأن مهمة البعثة ستنتهي في الـ19 من أغسطس/آب".

وأكد السفير الفرنسي أن إمكانية تغير الأوضاع الميدانية على الأرض في سورية هو الأمر الوحيد الذي قد يسمح ببقاء بعثة المراقبين هناك.

وأضاف آرو "أعتقد أن الأمور واضحة جداً فمن خلال المواقف التي اتخذتها بعض الدول الأعضاء، لا أرى أي سيناريو، باستثناء حصول تغيير على الأرض، يتيح الإبقاء على البعثة".

يذكر أن مجلس الأمن وافق بالإجماع في الـ20 من يوليو/تموز الماضي على التمديد لبعثة المراقبين الدوليين في سورية لمدة ثلاثين يوما غير قابلة للتجديد.
XS
SM
MD
LG