Accessibility links

روحاني يزور فرنسا وإيطاليا لإنعاش الاقتصاد الإيراني


الرئيس الإيراني حسن روحاني بمقر الأمم المتحدة

الرئيس الإيراني حسن روحاني بمقر الأمم المتحدة

يتوجه الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى إيطاليا وفرنسا الأسبوع المقبل٬ في أول زيارة رسمية له إلى أوروبا بعد انتهاء عزلة إيران مع دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ ورفع العقوبات عن طهران.

وكان يفترض أن يقوم روحاني الذي سيزور البلدين من 25 إلى 27 كانون الثاني/يناير، بهذه الرحلة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لكنه اضطر لإلغاء الزيارة على إثر اعتداءات باريس في 13 من الشهر نفسه.

وتأتي هذه الزيارة في أجواء ملائمة لطهران التي باتت تستطيع إنعاش علاقاتها الإقتصادية مع إيطاليا وفرنسا شريكتيها الإقتصاديتين.

وسيلتقي روحاني الذي سيقود وفدا من السياسيين ومن رجال الأعمال، الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا على غداء عمل الإثنين قبل أن يجري محادثات مع رئيس الوزراء ماتيو رينزي ويلقي خطابا أمام منتدى إقتصادي.

وسيلتقي الرئيس الايراني البابا فرنسيس أيضا. وتعود آخر زيارة لرئيس إيراني إلى الفاتيكان إلى 1999 وقام بها الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي.

وينتظر الصناعيون الإيطاليون رفع العقوبات الإقتصادية التي خنقت اقتصاد إيران البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والذي يملك رابع احتياطي من النفط في العالم والثاني من الغاز.

سيارات وطائرات

وبعد إيطاليا، سيتوجه الرئيس الإيراني إلى فرنسا لإجراء محادثات مع الرئيس فرنسوا هولاند.

وكانت شركتا إنتاج السيارات "رينو" و"بيجو" شريكتين مفضلتين لإيران لكنهما لم تعودا تسيطران اليوم سوى على 30 بالمئة من سوق السيارات الذي يشهد انتعاشا كبيرا حاليا.

وتأمل الشركتان استعادة جزء من مكانتهما لكنهما ستواجهان منافسة الشركات الألمانية والكورية الجنوبية والصينية واليابانية.

وتجري طهران محادثات أيضا لشراء طائرات "إيرباص" من أجل تحديث الأسطول المدني الإيراني الذي تأثر بـ 36 عاما من العقوبات الأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG