Accessibility links

logo-print

رومني ينشر كشفه الضريبي عن 2011


ميت رومني ، أرشيف

ميت رومني ، أرشيف

نشر المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض ميت رومني الجمعة كشفه الضريبي عن العام الماضي حيث دفع 1.9 مليون دولار ضرائب على دخل بلغ أكثر من 13 مليون دولار وهي ضريبة بنسبة 14.1 في المئة، وذلك ردا على اتهامات المعسكر الديموقراطي له بعدم الشفافية الضريبية.

وسبق لرومني أن نشر كشفه الضريبي العائد للعام 2010 وقد وعد الشهر الماضي بنشر ذلك العائد للعام 2011.

يشار إلى أن الحملة الانتخابية لمنافسه الرئيس الديموقراطي باراك أوباما تطالبه منذ أشهر بتقديم كشف ضريبي عن السنوات الخمس الماضية، وهو ما سبق لرومني أن رفضه، مؤكدا أنه لن ينشر أي كشوف تعود لما قبل 2010.

واحتل موضوع الكشوف الضريبية للمرشحين إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في 6 نوفمبر/تشرين الثاني حيزا كبيرا في المعركة الانتخابية.

وتتهم حملة أوباما المرشح الجمهوري المليونير بالابتعاد عن الشفافية في ما خص ثروته والضرائب التي سددها، وهو ما ينفيه الأخير مؤكدا أنه دفع أموالا طائلة ضرائب.

وتطالب حملة أوباما المرشح الجمهوري بانتهاج الشفافية التي ميزت كل المرشحين إلى البيت الأبيض خلال العقود الأربعة الماضية، مشددة على أن أوباما نشر في 2008 كشوفا ضريبية تغطي فترة تزيد على عشرة أعوام سبقت الانتخابات.

وفي ذات السياق، أكدت حملة رومني الجمعة لدى نشرها كشفه الضريبي لعام 2011 أن الحاكم السابق لماساتشوستس دفع ضرائب في الفترة الممتدة بين 1999 و2009 بلغ متوسط نسبتها 20.2 في المئة، مشددة في الوقت عينه على أن هذه النسبة لم تقل في أي عام من هذه الأعوام العشرين عن 13.6 في المئة.

يذكر أن رومني قد وصف الهجمات الديموقراطية التي تستهدف كشوفه الضريبية بأنها "مثيرة للشفقة"، مؤكدا أنه دفع منذ عشر سنوات ضرائب لا تقل نسبتها عن 13 في المئة من الأرباح، في إعلان تلقفه الديموقراطيون وتحدوه بأن يثبته بالوثائق.

وتقدر الصحافة الأميركية ثروة رومني وهو رجل أعمال سابق بحوالي 250 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG