Accessibility links

رومني يستمر فى تقليص الفارق مع اوباما


ميت رومني عقب خطاب جماهيري في اوهايو يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول

ميت رومني عقب خطاب جماهيري في اوهايو يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول

قلص المرشح الجمهوري في سباق الرئاسة الأميركية ميت رومني الفارق بينه وبين منافسه الديموقراطي الرئيس باراك اوباما إلى واحد بالمئة في احدث استطلاع للرأي أجرته صحيفة بوليتيكو الأميركية بالتعاون مع جامعة جورج واشنطن.

وقالت صحيفة بوليتيكو إن رومني حصل على تأييد 48 بالمئة في مقابل 49 بالمئة لاوباما، بحسب الاستطلاع الذي نشرت نتائجه الاثنين.

وأرجعت الصحيفة استمرار رومني في تقليص الفارق مع اوباما إلى المناظرة الرئاسية الأولى في جامعة دنفر، والتي اتفق الكثير من المحللين السياسيين على أن رومني تفوق خلالها على اوباما.

وخلصت استطلاعات أخرى للرأي إلى أن رومني حصل على دفعة من المناظرة الأولى لكن غالبية الاستطلاعات أوضحت أن أوباما احتفظ بالصدارة لكن بهوامش أقل عن تلك التي سبقت المناظرة التي ركزت على الشؤون الداخلية.

وأظهر استطلاع أجرته صحيفة واشنطن بوست ومحطة تليفزيون ABC تقدم أوباما بفارق ثلاث نقاط مئوية حيث حصل على تأييد 49 بالمئة من الناخبين المحتملين مقابل 46 بالمئة لرومني.

وينتظر الملايين من الشعب الأميركي مناظرة الغد الثلاثاء بين أوباما ورومني، والتى تُعتبر الأكثر أهمية في السباق الانتخابي نحو البيت الأبيض، إذ تتقاطع مع منعطف حاسم للسباق، وزخم يعتبر سابقة للمرشح الجمهوري، سيحاول الديموقراطيون وقفه بشتى الوسائل، قبل 20 يوماً من الانتخابات المقررة في السادس من الشهر المقبل.

وتركّز الحملتان جهودهما على تسع ولايات حاسمة، أهمها أوهايو التي يتوجه إليها الرئيس الأسبق بيل كلينتون والنجم الأميركي بروس سبرينغستين، في تجمّع ضخم لأنصار أوباما، كما يقضي رومني ثلاثة أيام في الولاية ذاتها.

ويتواجه أوباما ورومني غدا الثلاثاء في المناظرة الثانية بينهما والتي تركز على الشؤون الداخلية والخارجية معا، قبل أن يتواجها للمرة الأخيرة الأسبوع القادم في مناظرة تخصص للسياسة الخارجية.
XS
SM
MD
LG