Accessibility links

رومني يشن هجوما جديدا على أوباما بسبب أحداث ليبيا ومصر


ميت رومني

ميت رومني

شن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني هجوما جدديا على إدارة الرئيس باراك أوباما بسبب موقفها من الهجمات التي استهدفت بعثات دبلوماسية أميركية في القاهرة وبنغازي .

وأكد رومني في مؤتمر صحافي له يوم الأربعاء أن البيان الذي أصدرته السفارة الاميركية في القاهرة "غير مناسب" كما أنه يظهر تعاطفا مع هؤلاء المحتجين مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية تبعث برسائل "مختلطة " للعالم .

واعتبر رومني أكثر من مرة خلال المؤتمر أن إدارة الرئيس أوباما ارتكبت "خطأ بالاعتذار عن قيمنا" إلا أنه أقر بأن بيان السفارة لم يمر على واشنطن قبل صدوره.

العالم أصبح مكانا خطيرا

وقال إن أحداث ليبيا ومصر تؤكد أن "العالم أصبح مكانا خطيرا"، داعيا إلى أن تستمر "الولايات المتحدة في قيادة العالم حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة" وأن تستخدم نفوذها في المنطقة "لمساندة هؤلاء الذين يشاركوننا قيمنا ومصالحنا".

وكانت السفارة الأميركية في القاهرة قد أصدرت صباح الثلاثاء بيانا أكدت فيه أنها "تدين قيام بعض الأفراد الضالين بإيذاء مشاعر المسلمين كما تدين أي إساءة إلى أبناء كل الديانات"، في إشارة إلى فيلم أميركي قال المحتجون إنه يسيء إلى الإسلام.

وكان رومني قد علق على هذه الأحداث في بيان سابق قال فيه "إنني أشعر بغضب كبير من الهجمات على بعثات دبلوماسية أميركية في ليبيا ومصر ووفاة موظف قنصلي أميركي في بنغازي"، في إشارة إلى مقتل السفير الأميركي لدى ليبيا جون كريستوفر ستيفنز.

وأضاف رومني، الذي يحاول التركيز على إضعاف شعبية الرئيس أوباما بالنسبة لقضايا السياسة الخارجية، "أنه لشيء مخز أن أول رد لإدارة أوباما لم يكن إدانة الهجمات على بعثاتنا الدبلوماسية بل التعاطف مع أولئك الذين شنوا الهجمات"، حسبما قال.
XS
SM
MD
LG