Accessibility links

logo-print

رومني: سلبية أوباما ازاء تظاهرات العالم الاسلامي قادت إلى الفوضى


المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني

المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني

اتهم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية ميت رومني الرئيس الديموقراطي باراك اوباما ب "السلبية" إزاء أعمال العنف الدامية في العالم الإسلامي التي سببها فيلم مسيء للاسلام أنتج في الولايات المتحدة.

واعتبر رومني في كلمة ألقاها في بلمونت بولاية ماساشوستس، التي كان حاكما لها، أن نظرية أوباما التي مفادها أن "تلاشي الزعامة الأميركية سيهدئ من الغضب علينا ويجلب لنا تأييدا، لم تفشل فقط بل أدت إلى المزيد من الفوضى".

وأضاف رومني أن "السياسة الخارجية للرئيس اوباما هي سياسة سلبية وانكار"، على حد قوله.
وهاجم المرشح الجمهوري تصريحات اوباما التي قال فيها إن أعمال العنف في العالم الإسلامي هي "عقبات على الطريق".

واعتبر رومني أن "مثل هذا التأكيد بشان أحداث صادمة يكشف أن الرئيس لا يدرك حقيقة، خطورة الرهانات التي نواجهها في الشرق الأوسط".

وقال إن "هذا يضع الولايات المتحدة وأصدقاءها وحلفاءها، تحت رحمة ما يحدث وأولئك الذين يريدون بنا شرا"، كما قال.

وتابع قائلا "لقد رأينا رد فعل ملتبسا وبطيئا ومتضاربا على الهجوم الإرهابي في ليبيا، ورفضا لمصارحة الأميركيين بشأن ما حدث، وفشلا كاملا في تفسير التهديد الإرهابي المتعاظم الذي نواجهه في المنطقة"، على حد قوله.

وسخرت المعارضة الجمهورية من تغيير إدارة أوباما لروايتها بشأن الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي الذي قتل فيه سفير واشنطن في طرابلس، قبل أن تقر بأن الهجوم "عمل إرهابي" من فعل القاعدة.

ومن المقرر أن يتواجه أوباما ورمني مساء الأربعاء في دينفر بولاية كولورادو في أول مناظرة تلفزيونية قبل الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها في 6 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
XS
SM
MD
LG