Accessibility links

logo-print

رومني ينتقد موقف أوباما من استهداف بعثتين دبلوماسيتين في مصر وليبيا


محتجون مصريون يقفون بالقرب من السفارة الاميركية في القاهرة خلال تظاهرة منددة بفلم أميركي يقولون إنه مسيء للإسلام

محتجون مصريون يقفون بالقرب من السفارة الاميركية في القاهرة خلال تظاهرة منددة بفلم أميركي يقولون إنه مسيء للإسلام

حاول المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني استغلال رد فعل إدارة الرئيس باراك أوباما على الهجمات التي استهدفت بعثات دبلوماسية في مصر وليبيا سياسيا وانتقد موقف الإدارة ووصفه بأنه "مخزٍِ".

وقال رومني في بيان له قبل أسابيع من انطلاق الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل "أشعر بغضب كبير من الهجمات على بعثات دبلوماسية أميركية في ليبيا ومصر ووفاة موظف قنصلي أميركي في بنغازي"، في إشارة إلى مقتل السفير الأميركي لدى ليبيا جون كريستوفر ستيفنز.
إنه لشئ مخز أن أول رد لإدارة أوباما لم يكن إدانة الهجمات


وأضاف رومني، الذي طالما ركز في حملته الانتخابية على الأداء الاقتصادي للرئيس أوباما "أنه لشيء مخز أن أول رد لإدارة أوباما لم يكن إدانة الهجمات على بعثاتنا الدبلوماسية بل التعاطف مع أولئك الذين شنوا الهجمات"، حسبما قال.

بدورها، انتقدت حملة أوباما تصريحات رومني بشدة وذلك على لسان المتحدث باسم الحملة بن لابوت.

وقال لابوت "إننا نشعر بصدمة أنه في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة الأميركية مأساة وفاة أحد موظفينا الدبلوماسيين في ليبيا فإن رومني اختار شن هجوم سياسي".

وكانت السفارة الأميركية في القاهرة قد أصدرت صباح الأحد بيانا أكدت فيه أنها "تدين قيام بعض الأفراد الضالين بإيذاء مشاعر المسلمين كما تدين أي إساءة إلى أبناء كل الديانات"، في إشارة إلى فيلم أميركي قال المحتجون إنه يسيء إلى الإسلام.

كما قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في بيان لها إن الولايات المتحدة تعمل مع جميع الدول عبر العالم لحماية بعثاتها من أي هجمات قد تستهدفها.

وأضافت أن "البعض حاول تبرير هذا التصرف الوحشي بتقديمه على أنه رد على مضامين ملهبة للمشاعر بثت على الانترنت".

وبدورها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في بيان "إننا ندين بأقسى العبارات هذا الهجوم ضد بعثتنا الدبلوماسية".

وكان السفير الأميركي في ليبيا كريستوفر ستيفنز قد قتل مع ثلاثة موظفين بينهم اثنان من جنود المارينز القائمين على حماية القنصلية الأميركية في بنغازي، إثر هجوم مساء الثلاثاء استهدف مقر القنصلية احتجاجا على فيلم أنتجه أميركي وبثه على موقع "يوتيوب"، واعتبره المسلمون مسيئا للإسلام والنبي محمد.

كما قام محتجون في القاهرة بالاحتجاج حول مقر السفارة الأميركية واعتلى بعضهم السور المحيط بالمبنى وانتزعوا علما أميركيا ومزقوه.
XS
SM
MD
LG