Accessibility links

logo-print

جماعة متشددة تتبنى هجوم إيلات وتحقيقات مصرية في "المزاعم الإسرائيلية"


صاروخ سقط على مدينة إيلات في إسرائيل الأربعاء

صاروخ سقط على مدينة إيلات في إسرائيل الأربعاء

تبنت جماعة "مجلس شورى المجاهدين" الهجوم الصاروخي الذي استهدف مدينة إيلات الإسرائيلية صباح الأربعاء، فيما قالت السلطات المصرية إنها فتحت تحقيقا بشأن "المزاعم الإسرائيلية" حول إطلاق الصاروخين من سيناء المصرية.

وقالت الجماعة المسلحة في بيان أصدرته ونشرته مواقع متشددة "تمكن أسود مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس من استهداف مدينة أم الرشراش (ايلات) بصاروخين من طراز غراد".

وأضافت أن الهجوم يأتي كرد أولي على "استمرار معاناة الأسرى المستضعفين" في السجون الإسرائيلية ووفاة المعتقل الفلسطيني ميسرة أبو حمدية الذي كان مصابا بالسرطان في مستشفى إسرائيلي.

تحقيق مصري

في غضون ذلك، اتخذت السلطات المصرية إجراءات للتحقق من صحة تصريحات مسؤولين إسرائيليين بأن الهجمات الصاروخية جاءت انطلاقا من سيناء.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصادر عسكرية القول إن "السلطات المصرية تتخذ إجراءات فنية وبحث لدراسة المزاعم الإسرائيلية بشأن إطلاق صواريخ على إيلات من سيناء".

وأضافت الوكالة أن هذه المصادر لم تؤكد أو تنفي ما أعلنته إسرائيل.

كذلك، قال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية "لا نزال نحقق في الأمر لنرى إذا ما كانت الصواريخ أطلقت من الأراضي المصرية. لكن لا شيء مؤكدا حتى اللحظة".

وأكدت رئاسة الجمهورية رفض مصر من حيث المبدأ أي هجمات أو تهديد لأمن أي دولة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الوزير المفوض عمر عامر في مؤتمر صحافي الأربعاء "المبدأ الذي نؤكده ونعمل عليه هو أننا ضد أي تهديد تجاه امن أي دولة. مصر دولة تدعو للسلام"، داعيا إلى الانتظار "حتى تتضح الصورة".

صاروخ أم اثنين؟

وتضاربت الأنباء بشأن عدد الصواريخ التي وقعت على إيلات، إذ ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن صاروخا واحدا "سقط في حقل قرب أحد أحياء إيلات"، بينما ذكر شهود عيان أن صاروخين سقطا على المدينة، أحدهما بالقرب من حي سكني، والآخر في ساحة مفتوحة.

واختلفت التصريحات بخصوص مصدر إطلاق الصواريخ، إذ ذهب مسؤولون إسرائيليون إلى أنها قادمة من سيناء المصرية، بينما لا يستبعد مسؤولون آخرون أن "تكون تنظيمات معادية في الأردن، هي التي أطلقت الصواريخ"، حسبما ذكرته صحيفة الحياة اللندنية.

وعقب الحادث شددت أجهزة الأمن جنوبي سيناء إجراءاتها وخاصة في المنطقة الواقعة بين طابا وصحراء النقب وبين مدينة نويبع لرصد أي تحركات مثيرة للريبة.

إسرائيل تعلن سقوط صاروخين على إيلات من سيناء (10:39 بتوقيت غرينتش)

أفاد مسؤولون في الشرطة والجيش الإسرائيليين بأن صاروخين أطلقا من سيناء سقطا في مدينة إيلات جنوبي إسرائيل دون وقوع إصابات.

وقالت المصادر إن الصاروخين سقطا في "مناطق خالية" وإن صفارات الإنذار أطلقت في المدينة، كما اضطرت السلطات إلى إغلاق مطار المدينة "كإجراء احترازي".

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلا عن مصادر عسكرية أن نظام القبة الحديدة لم يعترض الصاروخين "نظرا لظروف عملية".

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن مسؤولي وزارة الدفاع يدرسون احتمال انطلاق الصاروخين من الأردن، وهو ما نفته عمان.

وقال الناطق باسم الأمن العام الأردني عامر صرطاوي إن "جميع الخدمات العسكرية والأمنية في العقبة أكدت أن لا شيء وقع في العقبة، لقد كان الأمر فقط في الجانب الأخر".

وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الذي يزور لندن حاليا، أجرى اتصالات هاتفية بوزير دفاعه موشي يعالون وعمدة إيلات إسحاق هاليفى لبحث كيفية الرد على الصاروخين.

وقد أطلق صاروخ في أبريل/نيسان الماضي من سيناء باتجاه إيلات دون التسبب بإصابات، ووجدت الشرطة الإسرائيلية صاروخا آخر لم ينفجر بعد ذلك بأيام بالقرب من المدينة.

وفي أغسطس/آب الماضي وقع انفجاران في المدينة ذاتها دون إلحاق إصابات ولم تتمكن الشرطة من إيجاد أي أدلة أو شظايا.
XS
SM
MD
LG