Accessibility links

باحثون يبتكرون روبوتا طائرا بحجم ذبابة


إحدى البنايات في جامعة هارفرد في كامبريدج بولاية ماساشوسيتس

إحدى البنايات في جامعة هارفرد في كامبريدج بولاية ماساشوسيتس

نجح باحثون أميركيون في ابتكار روبوت بحجم ذبابة قادر على الطيران، في خطوة قد تساعد مستقبلا على إجراء عمليات مراقبة وإنقاذ في مواقع يصعب النفاذ إليها.

وشرح الباحثون الذين نشرت أعمالهم في مجلة Science الأميركية أن الروبوت الذبابة، الذي لا يتجاوز وزنه بضعة غرامات مؤلف من ألياف كربون ومزود بعضلات إلكترونية قادرة على تحريك الجناحين 120 مرة في الثانية الواحدة.

ويعد الروبوت الطائر نتيجة ابتكارات تقنية في مجال الصناعات الصغرى وأنظمة المراقبة المصغرة التي طورها باحثون من جامعة هارفرد خلال السنوات الأخيرة. وقد تطلب صنعه استخدام تقنيات جديدة لعمليات القذف والتحكم والإنتاج، بحسب الباحثين.

ويقدم هذا الإنجاز طريقة جديدة لدراسة ميكانيك تحريك الأجنحة والتحكم بها على صعيد الحشرات، الأمر الذي قد يعود بالنفع، وفق الباحثين، على الدراسات التي ستجرى في المستقبل على محركات مصغرة وأجهزة استشعار جديدة تساعد خصوصا الحشرات الملقحة من قبيل النحل.

ويشار إلى أن الذبابة تطير بطريقة فريدة من نوعها تسمح لها مثلا بتفادي الضربات أو التشبث بنبتة عندما تكون الرياح قوية.
XS
SM
MD
LG