Accessibility links

logo-print

ريكي مارتن يكافح الاتجار بالأطفال


ريكي مارتن خلال إطلالته على The Voice

ريكي مارتن خلال إطلالته على The Voice

بعد ثلاثين عاما على بداية ريكي مارتن في مجال الموسيقى ضمن مجموعة أطفال "مينودو" في بويرتوريكو يستخدم المغني الفائز بجائزة غرامي موسيقاه وشهرته اليوم في المساعدة على مكافحة الاتجار بالأطفال.

وقبيل اطلاق ألبومه الجديد قال مارتن (43 عاما) إنه يجد في نفسه الشجاعة للحديث عن الأطفال الذين يجبرون على الدعارة والممارسات الإباحية.

وقال مارتن لرويترز في مقابلة هذا الأسبوع "ليس في بويرتوريكو فقط بل في جميع أنحاء العالم وهنا في الولايات المتحدة هناك أعداد كبيرة من الأطفال الذين يتحولون إلى عبيد."

وفي العام الماضي افتتح المغني مركزا في بويرتوريكو لمكافحة اضطهاد الأطفال. وقال إن هدفه الآخر من الأمر هو "النضال من أجل مجتمعي .. مجتمع المثليين. هو أمر لن أمل منه."

وأعرب مارتن -وهو أب لتوأمين من الذكور من خلال أم بديلة- عن خيبة أمله في وسائل التواصل الاجتماعي وانضم إلى حملة المغني إلتون جون في مقاطعة مصممي الأزياء الايطاليين دومينكو دولتشي وستيفانو غابانا بعدما وصف دولتشي الأطفال المولودين لرفقاء مثليين عبر عمليات تخصيب بأنهم "مصطنعون".

ورفض مارتن الخوض في تفاصيل أكثر بشأن الجدل مع دولتشي وغابانا.

المصدر: وكلات

XS
SM
MD
LG