Accessibility links

حجاب يؤكد ان نظام الأسد على وشك الانهيار


رياض حجاب خلال مؤتمره الصحافي في عمان

رياض حجاب خلال مؤتمره الصحافي في عمان

أكد رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب يوم الثلاثاء في عمان أن نظام الرئيس بشار الأسد لم يعد مسيطرا على أكثر من 30 بالمئة من ارض سورية.

وقال حجاب الذي انشق ووصل الأردن الأسبوع الماضي، في مؤتمر صحافي "أؤكد لكم بحكم خبرتي وموقعي الذي كنت اشغله أن النظام بات منهارا معنويا وماديا واقتصاديا ومتصدعا عسكريا حيث لم يعد مسيطرا بالفعل على أكثر من 30 في المئة من ارض سورية"

وتابع قائلا "أؤكد عدم رغبتي في تقلد أي موقع أو منصب سواء كان في الوقت الراهن او في المستقبل في سورية المحررة".

وأكد انه "خرج من سورية عصر الاحد الخامس من أغسطس/ آب في رحلة دامت ثلاثة أيام".

خطف صحافي في قناة إيرانية

من ناحية أخرى، أفادت قناة العالم الإيرانية الناطقة باللغة العربية أن مسلحين في مدينة حمص خطفوا صحافيا يعمل لحساب القناة.

وقال موقع القناة إن الصحافي احمد صطوف تم اختطافه "من قبل مجموعات إرهابية مسلحة" عندما كان في طريق العودة إلى منزله في حمص.

ولم توضح القناة جنسية الصحافي ولا تاريخ اختطافه لكنها قالت إنه اختفى منذ "عدة أيام"، بحسب أسرته.

وأضافت القناة أن "المتمردين هاجموا مكتب قناة العالم وسرقوا المعدات التي كانت فيه".

واستهدف العديد من الصحافيين الأجانب والسوريين أثناء النزاع السوري المستمر منذ 17 شهرا، كما تم اغتيال مسؤول في وكالة الأنباء الرسمية السورية بأيدي معارضين مسلحين أمام منزله في دمشق، فيما تبنت مجموعة على علاقة بالقاعدة اغتيال مقدم برامج في التلفزيون السوري قبل شهر.

ويحتجز المعارضون المسلحون منذ الجمعة ثلاثة صحافيين يعملون للقناة العامة السورية حين كانوا يغطون عملية للجيش النظامي قرب دمشق.

وفي السادس من أغسطس/ آب استهدف مقر الإذاعة والتلفزيون بدمشق باعتداء بقنبلة أسفر عن سقوط جرحى.

وكان رئيس مهمة المراقبة في سورية قد ندد أمس الاثنين بأعمال العنف بحق صحافيين، وذلك تعليقا على اختطاف صحافيين عاملين لحساب وسائل إعلام سورية رسمية.

مسؤولة دولية تبحث الوضع الإنساني

في هذه الأثناء، وصلت اليوم الثلاثاء مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس إلى دمشق في زيارة تلتقي خلالها بمسؤولين حكوميين وشركاء بينهم الهلال الأحمر العربي السوري، وعائلات منكوبة، كما قال بيان صادر عن مكتبها.

وأوضح مصدر في بعثة الأمم المتحدة أن آموس ستلتقي وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد ورئيس الهلال الأحمر السوري عبد الرحمن العطار.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن زيارة آموس التي ستليها زيارة إلى لبنان الخميس "تهدف إلى لفت الأنظار إلى تدهور الوضع الإنساني في سورية وإلى أثر النزاع على السكان سواء من هم في سورية أو من فروا في اتجاه دول أخرى وخصوصا لبنان".

وتعاني مناطق عدة في سورية، لاسيما تلك التي تشهد عمليات عسكرية واسعة من نقص في المواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية والأدوية والعلاجات الطبية.

وتقدر الأمم المتحدة عدد المتأثرين بالأزمة السورية بمليوني شخص بينهم مليون شخص نزحوا داخل بلادهم و140 ألفا لجأوا إلى تركيا والعراق والأردن ولبنان.

شعبان في الصين

دبلوماسيا، تصل اليوم إلى بكين مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان لإجراء محادثات حول "تسوية سياسية" للأزمة في بلادها التي تسببت بمقتل اكثر من 23 الف شخص خلال 17 شهرا.

وبحسب بيان للخارجية الصينية فستلتقي شعبان بوزير الخارجية الصيني يانغ جيشي، الذي حالت بلاده دون فرض عقوبات دولية على دمشق عندما استخدمت ثلاث مرات مع روسيا حق النقض ضد مشروعات قرارات في مجلس الأمن استهدفت فرض عقوبات بحق الأسد ونظامه.

يأتي هذا بينما تستضيف المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء قمة إسلامية في مكة بمبادرة من العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز، في ظل انقسام بين الدول الإسلامية مماثل لانقسام المجتمع الدولي حول سورية.

وطالب الاجتماع الوزاري التمهيدي للقمة مساء الاثنين بتعليق عضوية سورية في المنظمة في قرار اتخذ بالأكثرية المطلقة، ورفضته إيران.
XS
SM
MD
LG