Accessibility links

logo-print

تأجيل إعادة محاكمة مبارك في قتل المتظاهرين


الرئيس المصري السابق حسني مبارك(وسط) ونجليه علاء (يمين) وجمال خلال جلسة إعادة محاكمتهم يوم السبت 8 يونيو/حزيران 2013

الرئيس المصري السابق حسني مبارك(وسط) ونجليه علاء (يمين) وجمال خلال جلسة إعادة محاكمتهم يوم السبت 8 يونيو/حزيران 2013

قررت محكمة جنايات القاهرة السبت تأجيل نظر جلسة إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين أثناء الثورة واستغلال النفوذ إلى يوم الاثنين.

وقرر رئيس المحكمة المستشار محمود كامل الرشيدي إبعاد المحامين عن أسر القتلى والمصابين من حضور الجلسات المقبلة التي يحاكم فيها إلى جانب مبارك نجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.

ولم تقم المحكمة خلال الجلسة التي لم تستمر سوى دقائق بفض أحراز القضية والنظر في الأدلة الجديدة كما كان مقررا من الجلسة السابقة.

وقالت وسائل إعلام إن رئيس المحكمة وجد صعوبة في إدارة الجلسة لوجود عدد كبير من المحامين المدافعين عن المصابين وأسر القتلى ومصوري الصحف ووكالات الأنباء.

وتداول ناشطون صورا ومقطع فيديو للمدعين بالحق المدني أثناء قيامهم بتوزيع استمارة حملة "تمرد" التي تسعى لإسقاط الرئيس محمد مرسي قبل بدء الجلسة.

كما هدد رئيس المحكمة المصورين بإبعادهم عن الجلسات المقبلة بعد أن التفوا حول القفص الذي مثل فيه المتهمين.

وشهدت الجلسة توافد أنصار مبارك إلى مقر المحاكمة بأكاديمية الشرطة في القاهرة مرددين هتافات "يا مبارك أرفع راسك إحنا واثقين في إخلاصك" و"عمره ما باع عمره ما خان 30 سنة عايشين في أمان".

في المقابل، رفع عدد من أهالي القتلى صورا لأبنائهم على الحاجز الحديدي المقابل لأنصار مبارك.

وقد وصل مبارك إلى مقر المحاكمة على متن مروحية أقلته من سجن طرة، بينما أقلت ثلاث سيارات مصفحة تابعة للشرطة باقي المتهمين.

وتعاد محاكمة مبارك والعادلي وكبار مساعديه السابقين بتهم تتعلق بقتل المتظاهرين.

كما تعاد محاكمتهما إلى جانب علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم بتهم تتصل باستغلال النفوذ.
XS
SM
MD
LG