Accessibility links

logo-print

دعوى قضائية محتملة ضد أوباما بسبب قانون الرعاية الصحية


 الرئيس الأميركي باراك أوباما

الرئيس الأميركي باراك أوباما

يستعد الجمهوريون في الكونغرس الأميركي لرفع دعوى قضائية ضد الرئيس باراك أوباما "لانتهاكه الدستور والالتفاف على ممثلي الشعب"، في إقراره خطة الرعاية الصحية، حسب رئيس مجلس النواب جون بينر.

ومن المتوقع أن يصوت الجمهوريون على قرار يجيز اتخاذ إجراءات قانونية ضد أوباما في نهاية هذا الشهر، قبل توجه المشرعين إلى ولاياتهم في آب/أغسطس لإطلاق حملاتهم للانتخابات النصفية لمجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون.

وقال بينر إن أوباما "تحايل على الشعب الأميركي وممثليه المنتخبين"، عندما اقر قانون الرعاية الصحية الذي يعارضه الجمهوريون بشدة، دون تصويت الكونغرس، و"فعليا سن وحده هذا القانون".

وأشار إلى أن الطريقة التي اعتمدها الرئيس أوباما في إقرار القانون "تناقض قواعد العمل السياسي في الولايات المتحدة. فليس من حق أي رئيس أن يسن قوانين لوحده ويطبقها أيضا. الديمقراطية الأميركية لا تعمل بهذا الشكل".

وكان بينر قد كتب في مقال نشره الموقع الإلكتروني لشبكة CNN، إن الرئيس "أعفى نفسه من تطبيق القوانين والتمسك بميثاقها، بل وأحيانا، تباهى باستعداده للقيام بذلك كما لو أنه يتحدى الشعب الأميركي"، في إشارة إلى الأوامر التنفيذية التي تعطي الرئيس الأميركي القدرة على تجاوز الكونغرس في بعض القضايا.

يذكر أن الرئيس أوباما علق على تهديدات الحزب الجمهوري في مقابلة مع شبكة ABC، قائلا إن الشكوى القضائية "هي ليست سوى فقاعة إعلامية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG