Accessibility links

logo-print

جمهوريون يعارضون تصريحات ترامب بشأن هجوم أورلاندو


دونالد ترامب

دونالد ترامب

استنكر جمهوريون بارزون دعوة المرشح المفترض لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب مجددا الاثنين منع دخول المسلمين للولايات المتحدة، وتعليق موجات الهجرة من بلدان ارتبطت في السابق باعتداءات على الولايات المتحدة أو حلفائها.

وكان الرئيس باراك أوباما والمرشحة المفترضة للحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون قد انتقدا تصريحات ترامب التي جاءت في أعقاب هجوم أورلاندو بولاية فلوريدا، ووصفاها بأنها "خطيرة وتتعارض مع القيم الأميركية".

وقد دعا ترامب الرئيس أوباما إلى استخدام وصف "الإسلام الراديكالي" لتوصيف مثل هذا النوع من الهجمات، إلا أن الرئيس أوضح أنه حذر في استخدام هذا التوصيف، ليس من منطلق تحري اللياقة السياسية، بل لأن جماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية داعش والقاعدة يريدان جعل هذه الحرب بين الإسلام والولايات المتحدة أو بين الإسلام والغرب.

وأضاف قائلا إنهما يريدان "الادعاء بأنهما يتوليان قيادة أكثر من مليار مسلم يرفضون المفاهيم الجنونية لتلك الجماعات".

وانضم جمهوريون بارزون إلى معارضي تصريحات ترامب، ومن بينهم رئيس مجلس النواب بول رايان الذي انتقد خطاب ترامب المعادي للمسلمين، وقال إنه "لا يخدم مصالح البلاد، ولا يتوافق مع مبادئها".

أما بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، فعبر عن عدم ارتياحه لرد فعل ترامب على الهجوم.

وقال السيناتور لينزي غرام، وهو أحد الصقور في الحزب الجمهوري، إن ترامب "لا يمتلك الخبرة الكافية لإدراك ما تواجهه البلاد".

وفي تحليل لوكالة رويترز حول الموضوع، قال خبراء قانونيون إن دعوته لمنع مهاجرين من دول أو مناطق جغرافية معينة لها "سند قانوني"، وتوجد سوابق تاريخية لها.

وأشاروا إلى أن الرئيس الأسبق جيمي كارتر منع دخول الإيرانيين البلاد خلال أزمة الرهائن عام 1979.

لكنهم أكدوا أن منع دخول المسلمين، أمر "غير دستوري"، مشيرين إلى أن تطبيق أفكار ترامب بشأن منع دخول جنسيات معينة سيتطلب وضع قيود عليها، وليس توسيعها لتشمل ديانات معينة، لأن ذلك الأمر "غير دستوري".

وكان ترامب قد اقترح الاثنين تعليق موجات الهجرة من بلدان ارتبطت في السابق باعتداءات على الولايات المتحدة أو حلفائها.

وقال ترامب غداة اعتداء أورلاندو الذي خلف 49 قتيلا "حين يتم انتخابي، سأعلق الهجرة الوافدة من مناطق في العالم لها ماض مثبت من الإرهاب ضد الولايات المتحدة، أوروبا أو حلفائنا، إلى أن نفهم تماما كيفية وضع حد لهذه التهديدات".

المصدر: رويترز/ واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG