Accessibility links

صحيفة: موسكو سحبت عامليها من قاعدة طرطوس في سورية


سفينة روسية في البحر المتوسط

سفينة روسية في البحر المتوسط

أكدت صحيفة فيدوموستي الروسية أنه لا يوجد عسكريون أو مدنيون روس في سورية، مشيرة إلى أن موسكو سحبت العاملين من منشأتها البحرية في ميناء طرطوس على البحر المتوسط وربما توقفت عن استخدامها، على حد قول الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بوزارة الدفاع الروسية لم تسمه القول إنه "لا يوجد جنود أو مدنيون في طرطوس ولا يوجد مستشارون عسكريون روس يعملون مع وحدات الحكومة السورية".

كما نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن نائب وزير الخارجية المبعوث الخاص لروسيا في الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف قوله إنه "الآن لا يوجد لدى وزارة الدفاع الروسية أي شخص في سورية".

وتعتبر منشأة طرطوس للصيانة والإمداد القاعدة البحرية الوحيدة لروسيا خارج الاتحاد السوفيتي السابق وتمنح روسيا موطئ قدم في سورية خلال الصراع.

ورأي ألكسندر غولتس المحلل العسكري المقيم في موسكو أن سحب الأفراد من طرطوس "خطوة منطقية للغاية" لحماية العاملين.

وقال إن روسيا كان يمكن أن تواجه مشكلة كبيرة جدا لو أخذ فني أو عسكري روسي كرهينة هناك.

ورجح قيام موسكو بسحب حوالي 100 فني عسكري لخدمة السفن من هناك في وقت سابق هذا العام خلال التدريبات البحرية التي أجرتها في المنطقة.

وكانت هناك تكهنات بأن روسيا تستخدم المنشأة كنقطة عبور لشحنات الأسلحة والذخيرة لقوات الأسد لاسيما وأن روسيا قالت في أكثر من مناسبة إن إمداداتها من الأسلحة لحكومة الأسد قانونية ولأغراض دفاعية في معظمها.
XS
SM
MD
LG