Accessibility links

logo-print

تقرير: تقدم كبير لحرية الصحافة في تونس في 2015


جانب من مظاهرة نظمتها مراسلون بلا حدود في باريس ضد سجن الصحافيين في إيران- أرشيف

جانب من مظاهرة نظمتها مراسلون بلا حدود في باريس ضد سجن الصحافيين في إيران- أرشيف

سجلت حرية الصحافة خلال العام الماضي تراجعا في جميع أنحاء العالم بحسب التصنيف السنوي لمنظمة مراسلين بلا حدود الصادر الأربعاء.

وشهدت الدول العربية التي تعاني من حروب أو نزاعات تراجعا في حرية الصحافة وفق التقرير. وحلت سورية في المرتبة الـ177 من بين 180 دولة، فيما احتل اليمن المرتبة الـ170. وجاءت ليبيا في المرتبة الـ164، في حين حل العراق في المرتبة الـ158.

وتصدرت تونس الدول العربية التي اجتاحتها رياح التغيير وما رافقها من اضطرابات، وتقدمت 30 مرتبة على ما كانت عليه محتلة المركز الـ96. وأشادت مراسلون بلا حدود بتحسن الوضع في تونس وقال الأمين العام للمنظمة كريستوف دولوار في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن التحسن يدل على "ترسيخ للآثار الإيجابية للثورة".

مؤشرات لونية لحرية الصحافة في دول العالم 2016

مؤشرات لونية لحرية الصحافة في دول العالم 2016

وشهدت القارة الأميركية أكبر تراجع في مجال حرية الصحافة لا سيما مع عمليات الاغتيال التي استهدفت صحافيين في أميركا الوسطى، فيما أفادت المنظمة بأن الولايات المتحدة حلت في المركز الـ41، وأن كندا تراجعت 10 مراتب وحلت في المركز الـ18.

وفي آسيا تراجعت اليابان 11 مرتبة إلى 72، أما في أوروبا تراجعت فرنسا سبع مراتب إلى المركز الـ45.

وبالنسبة للدول التي حققت أداء جيدا، فشملت فنلندا التي احتفظت بمرتبتها الأولى للسنة السادسة على التوالي وبعدها هولندا والنرويج.

ويستند التصنيف الذي تصدره المنظمة منذ عام 2002، إلى مجموعة من المؤشرات تشمل التعددية واستقلالية وسائل الإعلام والبيئة والرقابة الذاتية، والإطار القانوني والشفافية والبنى التحتية والتجاوزات.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG