Accessibility links

تقرير: هجوم بنغازي الثاني شنه مسلحون مختلفون عن الاعتداء الأول


دوريات في بنغازي

دوريات في بنغازي

كشفت شهادات كبار المسؤولين العسكريين الأميركيين في إطار التحقيق الذي يجريه الكونغرس حول هجومي القنصلية الأميركية في بنغازي عام 2012 أن مرتكبي الهجوم الثاني ليسوا على الأرجح نفس المسلحين الذين شنوا الهجوم الأول.

وقالت وكالة أسوشييتد برس إن لجنتين في مجلس النواب تحققان في الموضوع أجريا تحقيقات مطولة مع تسعة عسكريين أميركيين منذ بداية العام.

وأبلغ الجنرال المتقاعد كارتر هام، حسب الوكالة، الكونغرس خلال جلسة مغلقة الأربعاء أن الهجوم الثاني، الذي أودى بحياة اثنين من المتعاقدين الأمنيين، يشير إلى أن المهاجمين تلقوا تدريبا عسكريا.

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن المسؤول العسكري السابق إن هؤلاء يمكن أن يكونوا قد استغلوا العنف الحاصل في محيط السفارة بعد الهجوم الأول لشن هجوم ثاني.

وتقول الصحيفة إن هذه الشهادات تكشف للمرة الأولى أن الهجومين وقعا في أوقات زمنية مختلفة وفي أماكن مختلفة، وأن هناك أكثر من مجموعة شاركت فيهما.

ولم توضح الإدارة الأميركية، حتى الآن طبيعة الهجوم الأول الذي أودى بحياة السفير الأميركي ومسؤول الاتصالات بعد إشعال النار في القنصلية .

قذيفة تستهدف محطة تلفزيونية

في غضون ذلك، تتواصل الاشتباكات بين قوات اللواء الليبي المنشق خليفة حفتر وكتائب من الثوار السابقين، وقد سقطت قذيفة هاون الأربعاء على مقر تلفزيون مدينة بنغازي الليبية بي تي في، ما أدى إلى تدمير كبير في مقر المحطة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المحطة التلفزيونية الرسمية التابعة للمجلس البلدي لمدينة بنغازي خالد نجم إن القذيفة أدت إلى تدمير كامل للمرافق الفنية للاستوديوهات، ومن ثم توقف بث القناة .

ونشرت القناة صورا للمحطة بعد الحادث:

"تحاربوننا بالموت نحاربكم بالحياة "

وقالت القناة في بيان لها "في ظل هذه الظروف الصعبة و قلة الامكانيات ما علينا إلا ترميم ما نتج من هذا الحادث و العودة إلى استكمال مسيرتنا الإعلامية ولن توقفنا هذه العراقيل عن قافلة بناء الوطن شعارنا...تحاربوننا بالموت نحاربكم بالحياة".

ولم يبين أي من المسؤولين الأمنيين أو مديرو القناة ما إذا كان سقوط القذيفة كان عشوائيا أم يستهدف القناة الوليدة التي أنجزت وفقا لتجهيزات تقنية حديثة وعالية.

ويقع مقر المحطة في حي طابلينوا، وهو أحد الأحياء الراقية الآهلة بالسكان داخل مدينة بنغازي، ويقع على مقربة من مقرات عدد من كتائب الثوار المستهدفة بالقصف.

وكان مسؤول في فرع التلفزيون الرسمي للدولة الليبية (ليبيا الوطنية) في بنغازي قد قال الاثنين إن مقر فرع القناة تعرض لسطو أسفر عن سرقة معدات فنية باهظة الثمن.

وقالت مواقع محلية إن عدة قذائف سقطت الأربعاء بالقرب من مستشفى الهواري وأخرى بمحيط مديرية الأمن و مشروع العمارات الصينية في قنفودة ببنغازي.

وتحتدم المعارك بين كتائب الثوار وقوات حفتر، الذي أعلن حربا على هذه الكتائب منذ 16 أيار/مايو الماضي، مع ساعات الصباح الأولى من كل يوم خصوصا في أيام شهر رمضان.

المصدر: وكالات ولوس أنجلوس تايمز

XS
SM
MD
LG