Accessibility links

سنويا في نوفمبر .. لماذا يرتدي البريطانيون وردة حمراء؟


رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مرتدية الزهرة الحمراء

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مرتدية الزهرة الحمراء

يرتدي العديد من البريطانيين وردة صناعية حمراء على شكل زهرة الخشخاش في شهر تشرين الثاني نوفمبر من كل عام، وبالتحديد قبل 11 يوما من الـ11 من هذا الشهر.

ويُلاحظ أن هذه الوردة البلاستيكية الصغيرة مثبتة على ملابس السياسيين والرياضيين والنجوم وعدد كبير من مواطني المملكة المتحدة ودول التاج البريطاني (الكومنولث)، فما هو السبب؟

لاعب مانشستر يونايتد إبراهيموفيتش مرتديا الزهرة الحمراء أثناء إحدى المباريات

لاعب مانشستر يونايتد إبراهيموفيتش مرتديا الزهرة الحمراء أثناء إحدى المباريات

تهدف وردة الخشخاش الحمراء إلى تذكير المواطنين بجنود جيشهم، الذين قضوا في الحرب العالمية الأولى.

وينتشر هذا النوع من الورود في شمال فرنسا وبلجيكا، حيث وقعت معارك دموية أثناء هذه الحرب أودت بحياة الكثيرين.

ففي أوروبا الغربية، تعرض الريف الأوروبي لمعارك أدت إلى تحوله إلى حقول طينية حيث لا يمكن لشيء أن ينمو.

ووسط هذه المساحات القاحلة، تمكنت زهرة الخشخاش من النمو والانتشار وسط الدمار الذي خلفته الحرب.

دوقة كامبريدج كاثرين مرتدية زهرة الخشخاش

دوقة كامبريدج كاثرين مرتدية زهرة الخشخاش

ووفقا للرابطة الملكية البريطانية المسؤولة عن هذه المبادرة، فإن الهدف من هذه المناسبة هو تخليد ذكرى أفراد القوات البريطانية، الذين قتلوا في معارك الحرب العالمية الأولى، إضافة إلى القوات التي حاربت في صفهم.

وينتج "مصنع الخشخاش" البريطاني ملايين الورود البلاستيكية، كما يوفر فرص عمل ودعم مستمر لمئات من المحاربين القدامى المعاقين من جميع الأعمار، وفقا للموقع الرسمي للمصنع.

وتساعد الرابطة الملكية البريطانية المحاربين القدامى وعائلاتهم على مدار السنة لتحسين ظروفهم المعيشية، ومن أبرز هذه الطرق جمع التبرعات عن طريق بيع ورود الخشخاش.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG