Accessibility links

الأمم المتحدة: 60 مليونا فروا من الصراعات في 2014


مخيمات للاجئين سوريين في تركيا

مخيمات للاجئين سوريين في تركيا

أظهر تقرير أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الخميس، أن النزوح العالمي الناتج عن الحروب والصراعات والاضطهاد، سجّل أعلى مستوياته خلال العام الماضي.

وأفاد التقرير بأن عدد النازحين واللاجئين حول العالم خلال 2014 بلغ نحو 60 مليون شخص، بالمقارنة مع 51.2 مليونا في 2013. وفي العام الماضي، أصبح نحو 42 شخصا يوميا لاجئين أو نازحين أو طالبي لجوء، كما جاء في التقرير.

رسم بياني يظهر ارتفاع أعداد النازحين خلال السنوات الـ10 الماضية

رسم بياني يظهر ارتفاع أعداد النازحين خلال السنوات الـ10 الماضية

وسجل هذا الارتفاع الكبير منذ 2011 مع اندلاع النزاع السوري الذي بات يتسبب في أكبر عملية تهجير ونزوح للسكان في العالم.

جدير بالذكر أن عدد اللاجئين والنازحين قبل 10 سنوات كان 37.5 مليونا.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس إن فرار اللاجئين إلى بلدان فقيرة ونامية، ساهم في زيادة الأعباء على حكومات تلك الدول، مشيرا إلى أن أعداد اللاجئين تزيد في كل مكان، لكن العدد الأكبر منهم يفرون إلى دول ذات دخل متوسط أو متدني، وهي الدول التي تأثرت مجتمعاتها بشكل مأساوي على المستوى الاقتصادي.

ودعا غوتيريس المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم للمنظمات الإغاثية والإنسانية التي تساعد اللاجئين، مشيرا إلى أن المنظمات الإنسانية لم تعد قادرة على استيعاب ومساعدة هذا العدد الكبير من اللاجئين والنازحين.

المصدر: المفوضية السامية للأمم المتحدة/ وكالات

XS
SM
MD
LG