Accessibility links

مصريون يحنطون عروس البحر


سمكة عروس البحر التي عثر عليها في البحر الاحمر

سمكة عروس البحر التي عثر عليها في البحر الاحمر

عثرت إدارة محميات البحر الأحمر المصرية الثلاثاء، على سمكة "عروس البحر" النادرة على شاطئ أحد الفنادق السياحية بمدينة سفاجا المصرية في حالة إعياء شديد، وسرعان ما فارقت السمكة الحياة.

وأفاد مدير محميات البحر الأحمر ياسر سعيد، أن عروس البحر التي عثر عليها يصل طولها إلى ثلاثة أمتار وكانت في حالة إعياء شديد، مشيرا إلى أنها ماتت على الشاطئ قبل التمكن من علاجها.

وأكد المصدر أن السلطات قامت بتحنيط السمكة وإيداعها أحد المتاحف البحرية لاستخدمها سياحيا وعلميا، قبل سحب عينات منها لإجراء التحاليل الخاصة بها لمعرفة ملابسات الوفاة، خاصة أن عروس البحر التي وجدت هي من النوع النادر، وهو ما أظهره مقطع فيديو بثته وسائل إعلام مصرية ومتابعون، مظهرا عملية تشريح السمكة:


والسمكة هي أنثى كاملة البلوغ حسب وصف فريق العمل المتابع الذي رجح أن تكون قد خرجت للشاطئ بسبب عدم استقرار حالتها الصحية ومحاولتها البحث عن متنفس للهواء الخارجي.

سر عروس البحر؟

وسمكة عروس البحر التي تتخذ منها محافظة البحر الأحمر المصرية شعارا لها، هي من الأنواع النادرة للدلافين وهي حيوانات ثديية مائية لها صلة قريبة بالحيتان وخنازير البحر.

ويوجد 40 نوعا من الدلافين، تعيش عادة في البحار الأقل عمقا عند الأرصفة القارية، وهو ما يفسر ظهورها على شاطئ البحر الأحمر.

وورد حيوان الدلفين أو الدُّخَس في المعاجم العربية القديمة على أنه "دابة في البحر تنجي الغريق، تمكنه من ظهرها، ليستعين على السباحة".

وحوريات البحر أو عرائس البحر هي حوريات أسطورية خيالية تصور ككائنات تجمع بين صفات البشر والأسماك، فالقسم العلوي وهو القسم البشري يتمتع بكامل صفات البشر العلوية من الرأس إلى السرة، بينما القسم السفلي وهو القسم السمكي يتمتع بجسم سمكي من السرة إلى الذيل.

ويتضمن كتاب ألف ليلة وليلة حكايات عن أناس بحريين مثل جلنار بنت البحر، التي كانت تعيش تحت الماء. ويقال أن سمكة عروس البحر تراءت للبحارة القدماء كأنثى نصف بشرية، وهذا كان أصل الأسطورة.

عروس البحر السمكة قد تختفي عن الوجود، بالانقراض، لكن لا يعني هذا بالضرورة أن تموت الأسطورة.
XS
SM
MD
LG