Accessibility links

متمردون يعترضون مساعدات إنسانية إلى كردفان والنيل الأزرق


قوات سودانية في ولاية كردفان

قوات سودانية في ولاية كردفان

أعلنت منسقة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة أن مجموعات مسلحة سودانية ما تزال تعترض مرور المساعدات الإنسانية في ولايتي كردفان والنيل الأزرق، رغم موافقة تحالف الجبهة الشعبية على وقف إطلاق النار للسماح بمرورها.

وصرحت فاليري آموس أن هذا التحالف وافق على التعاون من أجل وصول المساعدات الإنسانية ووقف العنف بشكل مؤقت.

في المقابل، يطالب متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بأن تأتي المساعدات عبر الحدود وليس من داخل السودان.

ويخوض الجيش السوداني منذ عامين معارك مع الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وهما منطقتان على الحدود مع جنوب السودان.

وقالت الأمم المتحدة إن هذه المعارك تسببت بأزمة إنسانية خطيرة تأثر بها مليون شخص، بينما فر أكثر من 200 ألف شخص إلى جنوب السودان وإثيوبيا.
XS
SM
MD
LG