Accessibility links

رونالدو يعيد الاعتبار لريال مدريد ويطيح ببرشلونة من نصف النهائي


لاعبو ريال مدريد يحتفلون بهدف رونالد الثاني ي برشلونة ومدربهم جوزيه مورينيو يعطي تعليمات لبعض أفراد الفريق

لاعبو ريال مدريد يحتفلون بهدف رونالد الثاني ي برشلونة ومدربهم جوزيه مورينيو يعطي تعليمات لبعض أفراد الفريق

أعاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الاعتبار لفريقه ريال مدريد ومنحه بطاقة التأهل إلى نهائي مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم من ملعب "كامب نو" بعد أن قاده لاكتساح غريمه ومضيفه برشلونة حامل اللقب 3-1 اليوم الثلاثاء في إياب الدور نصف النهائي.

واعتقد الجميع أن برشلونة سيبلغ المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي والسادسة والثلاثين في تاريخه المتوج ب26 لقبا (رقم قياسي)، وذلك بعد أن عاد من "سانتياغو برنابيو" بالتعادل 1-1 ذهابا، إلا أن رونالدو رفض أن يخرج فريقه خالي الوفاض من الموسم المحلي، كونه يتخلف في الدوري بفارق 16 نقطة عن العملاق الكتالوني المتصدر.

وقاد رونالد ريال مدريد إلى النهائي للمرة الثامنة والثلاثين في تاريخه (منها 18 لقبا)، وسجل النجم البرتغالي هدفين قبل أن يضيف الفرنسي رافايل فاران الهدف الثالث بعد أن كان قد وجد طريقه إلى شباك برشلونة أيضا في لقاء الذهاب حين أدرك التعادل في الدقائق التسع الأخيرة.

وثأر ريال الذي يتحضر لمواجهة برشلونة مجددا السبت المقبل في الدوري على ملعبه "سانتياغو برنابيو"، من غريمه الأزلي الذي كان أخرجه من الدور ربع النهائي الموسم الماضي بالفوز عليه ذهابا في "سانتياغو برنابيو" 2-1 بفضل هدفين من مدافعيه كارليس بويول والفرنسي اريك ابيدال بعد أن افتتح رونالدو التسجيل لأصحاب الأرض، قبل أن يتعادل الطرفان إيابا في "كامب نو" بهدفين لبدرو رودريغيز والبرازيلي دانيل ألفيش، مقابل هدفين لرونالدو والفرنسي كريم بنزيمة.

يذكر أن ريال مدريد كان قد توج في بداية الموسم بلقب كأس السوبر المحلي على حساب برشلونة أيضا بعد أن خسر أمام العملاق الكتالوني في "كامب نو" 2-3 ذهابا ثم فاز إيابا 2-1 على أرضه مستفيدا من النقص العددي في صفوف ضيفه منذ الدقيقة 28 بعد طرد البرازيلي أدريانو.

وسيلتقي ريال مدريد في النهائي الفائز من مواجهة غد الأربعاء بين جاره اتلتيكو مدريد ومضيفه أشبيلية (2-1 ذهابا).

تجدر الإشارة إلى أن العملاقين الأسبانيين مهددين بتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد أن اكتفى ريال بالتعادل مع مانشستر يونايتد الانكليزي 1-1 على أرضه في ذهاب الدور الثاني، فيما خسر برشلونة خارج أرضه أمام ميلان الإيطالي صفر-2 في مباراة تأثر خلالها النادي الكاتالوني بالأداء المتواضع لنجمه الأرجنتيني ميسي.

وواصل ميسي أداءه المتواضع في مباراة اليوم أيضا إذ لم يقدم أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة أي شيء يذكر، علما بأنه بحاجة إلى هدف لمعادلة الرقم القياسي من حيث أكثر اللاعبين تسجيلا في لقاءات الكلاسيكو والمسجل باسم أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو (18).

XS
SM
MD
LG