Accessibility links

الأميركيون متمسكون بالكتاب المطبوع رغم انتشار الأجهزة اللوحية


رجل يقرأ كتابا ورقيا من تأليف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش

رجل يقرأ كتابا ورقيا من تأليف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش

لا يزال الأميركيون متمسكين بالكتب المطبوعة رغم النجاح المتنامي للأجهزة اللوحية والكتب الرقمية، على ما أظهرت دراسة أميركية جديدة.

ومع أن عدد الأشخاص الذين يقرأون الكتب الرقمية قد ارتفع في العام 2013، فإن غالبية البالغين الأميركيين استمرت في قراءة الكتب المطبوعة.

وأظهرت الدراسة التي أعدها معهد "بيو" أن نسبة قراء الكتب الالكترونية انتقل من 23 في المئة في 2012 إلى 28 في المئة في 2013 لكن في الوقت ذاته بقي سبعة من كل عشرة اميركيين أوفياء للنخسة المطبوعة من الكتاب أي بارتفاع نسبته 4 في المئة مقارنة بالعام 2012.

وقال معدو الدراسة إن "نسبة الأميركيين الذين يقرأون الكتب الرقمية يزداد لكن قلة منهم تخلت كليا عن الكتاب المطبوع". وحدهم 4 في المئة من القراء اكدوا أنهم اعتمدوا كليا الكتاب الإلكتروني.

وقال 76 في المئة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة إنهم قرأوا كتابا بشكل من الشكلين خلال الأشهر الـ12 الأخيرة التي سبقت الاستطلاع الذي أجري في كانون الثاني/يناير.

وتظهر الدراسة أن استخدام الجهاز اللوحي قد ارتفع أيضا. إذ إن 24 في المئة من البالغين الأميركيين يملكون جهازا من هذا النوع في مقابل 34 في المئة في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويملك نصف الأميركيين إما جهازا لوحيا أو جهاز "كيندل" أو "نوك" في مقابل 43 في المئة في أيلول/سبتمبر.

ولم تكشف Amazon.com أرقام مبيعات جهاز كيندل لكن وكالة "كومباس انتليجنس" Compass Intelligence تعتبر أن الشركة العملاقة للمبيعات عبر الإنترنت باعت 2.18 مليون نسخة عن جهازها المتعدد الوسائط "كيندل فاير" العام الماضي ويتوقع أن تبيع خمسة ملايين أخرى خلال السنة الحالية.

وأجرى الاستطلاع معهد بيو للأبحاث من الثاني إلى الخامس من كانون الثاني/يناير عبر الهاتف وشمل 1005 أميركيين فوق سن الثامنة عشرة.

وهذا فيديو عن فوائد الأجهزة اللوحية في مجال التعليم:

XS
SM
MD
LG