Accessibility links

تباين ردود الفعل إزاء الإعلان الدستوري في مصر


النائب العام طلعت إبراهيم يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري محمد مرسي

النائب العام طلعت إبراهيم يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري محمد مرسي

احتشد مئات المتظاهرين من التيار الإسلامي أمام دار القضاء العالي وسط القاهرة تضامنا مع الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي يوم الخميس وتضمن إقالة النائب العام المستشار عبد المجيد محمود.

وردد المتظاهرون هتافات ضد النائب العام المقال ورئيس نادي القضاة أحمد الزند، وطالبوا بتطهير القضاء.

من جانبه، قال الرئيس المصري في تغريدة له على موقع تويتر إن "اليوم هو بداية القصاص الحقيقي لدماء الشهداء"، ما يفتح الباب أمام إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك.

بدوره، انتقد رئيس حزب الدستور المصري محمد البرادعي قرارات مرسي ووصفه في تغريدة له بأنه نصب نفسه "الحاكم بأمر الله".

كما وصف المرشح الرئاسي السابق وزعيم التيار الشعبي المصري حمدين صباحي قرارات الرئيس المصري بأنها "انقلاب على الديموقراطية واحتكار كامل للسلطة".

وأضاف صباحي، من خلال تغريدة له "إن مصر الوطن الذي يبحث عن حلول يدفعه رئيسه لمزيد من المشكلات"، مؤكدا أن "الثورة لن تقبل ديكتاتورا جديدا".

وقال المرشح الرئاسي السابق عمرو موسى في بيان صدر عن مكتبه إن "مصر تدخل مرحلة مختلفة، ليست هي مرحلة الديموقراطية التي كنا نأمل بها أو سيادة القانون التي طالبنا بها".

وكان مرسي قد أصدر الخميس قرارا يقضي بإقالة النائب العام عبد المجيد محمود وتعيين المستشار طلعت إبراهيم نائبا عاما جديدا.
XS
SM
MD
LG