Accessibility links

محامو 'التونسية المغتصبة' يطلبون تأجيل القضية لضم أدلة جديدة


مظاهرة نسائية في تونس ضد الاغتصاب.أرشيف

مظاهرة نسائية في تونس ضد الاغتصاب.أرشيف

طالب محامو فتاة تونسية تتهم عناصر في الشرطة باغتصابها تأجيل المحاكمة إلى حين ضم وقائع جديدة تتعلق بأحد المتهمين إلى ملف القضية.

وقالت المحامية آمنة زهروني خلال الجلسة التي عقدت الإثنين إن المتهم وليد فرياني لديه "ملف تأديبي على خلفية وقئاع مشابهة ونريد الحصول على هذا الملف".

وطالبت محامية أخرى تدعى منية بو سالمي بمحاكمة أحد المتهمين الثلاثة الملاحق بابتزاز خطيب الضحية "بالمشاركة في اغتصاب".

كما طالب محام آخر عن الضحية كوثير بوعلاق بإرجاء المحاكمة لإضافة رسالة تهديد تلقاها والد الضحية إلى الملف. ولم يحدد المحامي مضمون الرسالة.

وطالب محامو المتهمين، من جانبهم، بإرجاء المحاكمة لدراسة الملف الطبي للضحية.

وأعلن القاضي رفع الجلسة بعد الظهر من دون تحديد موعد لاستئناف المحاكمة.

واتهم ثلاثة عناصر من الشرطة وأوقفوا في هذه القضية. واتهم اثنان منهم هم شوقي بن عمار ووليد فرياني بالاغتصاب والثالث بابتزاز خطيب الضحية.

ويؤكد الشرطيون أنهم عثروا على الشابة وخطيبها وهما يمارسان الجنس في سيارة في إحدى ضواحي تونس.

ويشير الاتهام إلى أن عنصرين اغتصبا الفتاة، فيما اقتاد الثالث خطيب الفتاة إلى جهاز للصرف الآلي للحصول على مال.

رأي الشارع التونسي في القضية:

XS
SM
MD
LG