Accessibility links

'لبيك يا عراق'.. اسم جديد لعمليات تحرير الرمادي


القوات العراقية مدعومة بعناصر الحشد الشعبي. أرشيف

القوات العراقية مدعومة بعناصر الحشد الشعبي. أرشيف

اعتمدت القوات العراقية المشاركة في عمليات تحرير الرمادي اسما جديدا لعملياتها هو "لبيك يا عراق" بدلا من "لبيك يا حسين" بعد أن أثار الأخير انتقادات بأنه طائفي ويعمق الانقسامات.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد قالت الثلاثاء إن اعتماد اسم "طائفي للعمليات لا يساعد".

وقد اختلفت آراء السكان المحليين حول الاسم الجديد، فقد رأى سلام أحمد، أن "لبيك يا حسين" اسم "طائفي إلى حد بعيد. وأضاف "لم يعد لدينا ثقة في القوات الشيعية".

أما كريم النوري، وهو متحدث باسم مقاتلي الحشد الشعبي، فقال إن الاسمين لهما المعنى نفسه، وإن المقاتلين اختاروا كلمة "عراق" ولا توجد مشكلة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أمر بإرسال آلاف المقاتلين إلى محافظة الأنبار بعد اجتياح مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش لمدينة الرمادي في 17 أيار/مايو .

ووصل ألفان من المقاتلين إلى قاعدة الحبانية إلى الشرق من الرمادي يوم الأربعاء، فيما زرع المتشددون ألغاما أرضية على المشارف الشرقية والجنوبية للمدينة.

وينتشر المقاتلون وعدد أقل من أفراد قوات الأمن على مسافة ستة كيلومترات عن الجنوب ومسافة حوالي 11 كيلومترا إلى الشرق منها.

وقد أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي الأربعاء استعادة القوات العراقية لحوالي 65 كيلومترا من مناطق الرمادي، مؤكدا أن المدينة تخضع لحصار من محورين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG