Accessibility links

logo-print

عملية تحرير الرمادي.. خسائر كبيرة لداعش


قوات عراقية قرب الرمادي

قوات عراقية قرب الرمادي

أكدت وزارة الدفاع العراقية الأربعاء مقتل العشرات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش وتدمير مقار تابعة لهم في مدينة الرمادي وأطرافها خلال العمليات التي نفذتها قواتها بدعم من التحالف الدولي.

وأفادت الوزارة في بيان بأن طائرات التحالف نفذت 32 غارة أسفرت عن مقتل مسلحين وتدمير مخابئ وآليات وأسلحة تابعة لداعش.

وأضاف البيان أن القوات العراقية قتلت ستة متشددين في منطقة المزرعة، وصدت هجوما للتنظيم أدى إلى مقتل أحد الانتحاريين في منطقة حي الأرامل.

تحديث: 19:58 ت غ في 23 كانون الأول/ديسمبر

تمكنت عشرات العائلات التي كان يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" دروعا بشرية من الفرار الأربعاء من مدينة الرمادي مع اقتراب القوات العراقية من آخر معاقل التنظيم في المدينة.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من دخول قوات النخبة العراقية إلى مركز المدينة من المحور الجنوبي حيث تمكنت من فرض سيطرتها على عدد من أحياء مركز محافظة الأنبار.

تحديث: 19:56 تغ

أفاد مراسل قناة "الحرة" في بغداد بأن القوات العراقية شرعت في تنفيذ هجوم لاستعادة المجمع الحكومي في منطقة الحوز وسط مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وصرح قائد الفوج الأول في جهاز مكافحة الإرهاب مهند التميمي لقناة "الحرة" بأن قوات الجهاز بدأت دخول مركز المدينة، متوقعا أن يتم "تطهير المركز بالكامل خلال الساعات الـ72 القادمة".

وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب عبد الغني الأسدي في تصريحات صحفية "حققنا كل الأهداف المرسومة ضمن الخطة العامة، وستكون هناك أهداف أخرى في الأيام القادمة".

شاهد تقرير قناة "الحرة" عن سير العمليات في منطقة الحوز.

وقال آمر فوج طوارئ الأنبار الأول العميد الركن أحمد البيلاوي في تصريح لـ"راديو سوا" إن القوات الأمنية كبدت داعش خسائر كبيرة، لكنه أشار إلى أن العبوات التي زرعها المسلحون تعيق التقدم في بعض المناطق.

وأضاف أن القوات العراقية في تقدم مستمر وباتت على بعد مئات الأمتار من مركز مدينة الرمادي، وقال إن التقدم في "حيي الضباط والملعب يجري بصورة جيدة جدا".

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي.

تحديث (11:20 ت.غ)

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مسؤول أمني عراقي، الأربعاء، بأن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تستعد لاقتحام منطقة الحوز التي تضم المجمع الحكومي وسط مدينة الرمادي بعد فرض سيطرتها على عدد من الأحياء في مركز المدينة.

وقال ضابط رفيع في جهاز مكافحة الإرهاب للوكالة إن "قواتنا تستعد الآن لاقتحام منطقة الحوز" وسط المدينة.

ويأتي هذا التقدم بعد يوم واحد من دخول قوات النخبة إلى مركز المدينة من المحور الجنوبي، حيث تمكنت من فرض سيطرتها على عدد من أحياء المدينة التي سقطت بيد الجهاديين في أيار/مايو الماضي.

وإعادة السيطرة على المجمع الحكومي قد تشكل خطوة رئيسية لتأكيد السيطرة التامة على مدينة الرمادي، والتي من المؤمل أن تتم خلال ثلاثة أيام، بحسب المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب.

(تحديث 10:54 ت. غ)

تعهد رئيس أركان الجيش العراقي الفريق عثمان الغانمي الأربعاء بإكمال تحرير مدينة الرمادي غرب العراق، خلال أيام.

ونقلت قناة العراقية التلفزيونية عن الغانمي قوله: "في الأيام المقبلة ستزف بشرى تحرير الرمادي بالكامل".

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي من جانبه أن القوات العراقية تحقق انتصارات متلاحقة ضد داعش وآخرها في الرمادي.

وخلال لقائه بسفراء الدول العربية ورؤساء البعثات الدبلوماسية في العاصمة الصينية بكين الأربعاء، قال العبادي إن داعش جاء بمشروع فتنة وقتل وتدمير أضر بالمسلمين قبل غيرهم وشوه الدين الإسلامي، وفقا لبيان أصدره مكتبه.

وبدأت القوات المسلحة العراقية التقدم الثلاثاء صوب آخر منطقة خاضعة لسيطرة عناصر داعش وسط الرمادي التي سيطروا عليها في أيار/مايو.

وإذا تمت السيطرة على الرمادي فستكون ثاني مدينة كبيرة بعد تكريت تسترد من أيدي داعش.

وارن: تقدم بنجاح (4:20 بتوقيت غرينيتش)

قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش ستيف وارن إن القوات العراقية تواصل بنجاح التقدم في عملياتها لاستعادة مدينة الرمادي في محافظة الأنبار غرب البلاد، لكنه أشار إلى الحاجة لمزيد من الوقت من أجل تحريرها بالكامل.

وأضاف وارن عبر الهاتف خلال مؤتمر صحافي عقدته وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن طائرات التحالف نفذت خلال الساعات الـ24 الماضية 33 غارة جوية لدعم القوات العراقية في الرمادي، لكنه رجح أن تستمر العمليات لوقت طويل قبل إعلان تحرير المدينة بشكل كامل.

تحديث: 11:45 ت غ في 22 كانون الأول/ديسمبر

بدأت القوات العراقية فجر الثلاثاء هجوما واسعا على عدة محاور لاستعادة ما تبقى من أحياء في مدينة الرمادي من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأفادت مصادر أمنية في اتصال مع "راديو سوا"، بأن قوة تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب حررت عددا من الأحياء السكنية جنوب شرقي المدينة بعد عبورها إلى الضفة الأخرى لنهر الفرات، مشيرة إلى تفجير سيارات ملغومة وقتل أكثر من 20 من عناصر داعش مع بدء العملية.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعماني في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء، إن القوات العراقية وصلت إلى حيي البكر والأرامل في مركز المدينة، مضيفا أن العملية تهدف إلى تطهير الرمادي من داعش بشكل كامل في غضون 72 ساعة.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" نقلا عن مصادر أمنية بأن القوات العراقية تحاصر نحو 200 من عناصر داعش في مركز المدينة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط في الجهاز القول إن "المسافة بين قواتنا والمجمع الحكومي الواقع في منطقة الحوز (مركز المدينة تماما) أقل من كيلومتر".

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان أصدرته أن قوات مكافحة الإرهاب شرعت بالتقدم نحو مركز الرمادي عند الساعة الواحدة من فجر الثلاثاء، بإسناد مدفعي وجوي.

وكانت القوات العراقية قد فرضت حصارا على مدينة الرمادي منذ أشهر وتمكنت من استعادة مناطق واسعة في محيط المدينة، فضلا عن أحياء قريبة من مركز المدينة التي سيطر عليها داعش في مايو/أيار الماضي.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية نصير نوري قد أكد الاثنين أن تنظيم داعش يمنع المدنيين من الخروج من الرمادي لاستخدامهم كدروع بشرية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG