Accessibility links

الرمادي تستضيف لقاء الفرصة الأخيرة قبل اقتحام الفلوجة


تعزيزات عسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة العراقية

تعزيزات عسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة العراقية

جيان اليعقوبي - واشنطن

أعلن نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أن اجتماعا حاسما ستشهده مدينة الرمادي يوم السبت بين أعضاء الحكومة المحلية وشيوخ العشائر في الفلوجة لحسم الأزمة الحالية بشكل سلمي.
وقال العيساوي في حديث لـ"راديو سوا" إن الجيش العراقي ليس لديه نية لاقتحام الفلوجة حاليا لأنه يريد ضمان دعم العشائر والشرطة المحلية ليدخل إلى المدينة.
وأكد العيساوي أنه كان حاضرا في الفترة الماضية عندما تفاوض الجيش مع شيوخ العشائر في الرمادي ليدخل بالتنسيق مع الشرطة المحلية لطرد المسلحين وفرض الأمن في المدينة. وقال:

وأضاف العيساوي أن سقوط مدنيين من أبناء الفلوجة راجع لتحصن المسلحين في المدارس والمساجد والمؤسسات الحكومية التي يطلقون منها الصواريخ والقاذفات على أرتال الجيش العراقي الذاهبة إلى الرمادي، ما يدفع الجيش للقصف ردا على مصادر النيران. وأشار إلى سقوط 28 قتيلا و100 جريح في صفوف المدنيين حتى الآن:

بالمقابل، قال عضو اللجان المنسقة للاعتصامات في الأنبار الشيخ مجحم الدحّام إن إلمسلحين في الفلوجة حاليا هم من أبناء المدينة لأن جميع مسلحي داعش غادروها، متهما الحكومة باستخدام داعش كلافتة لضرب أبناء العشائر المنتفضين ضدها. وأضاف:

وقال الدحام في اتصال هاتفي مع "راديو سوا" من داخل مدينة الفلوجة إن الرد على ما وصفه بالعدوان على الرمادي والفلوجة سيأتي خلال الأيام القليلة المقبلة:
XS
SM
MD
LG