Accessibility links

الأخوان غدي وأسامة الرحباني يحييان تراثا عائليا طويلا في الإمارات


عروض فنية في حفل أبو ظبي لتكريم عائلة رحباني

عروض فنية في حفل أبو ظبي لتكريم عائلة رحباني

أحيا الأخوان غدي وأسامة الرحباني تراث والدهما الموسيقي اللبناني منصور الرحباني وشقيقه عاصي من خلال مجموعة من الأعمال الفنية في "مهرجان أبو ظبي للفنون".

وقدم الموسيقيان مجموعة من الأعمال الفنية من خلال توزيع جديد دون الإخلال برونقها التراثي على مسرح فندق قصر الإمارات، بمصاحبة الأوركسترا السيمفونية الوطنية الأوكرانية.

وتنوعت الأعمال بين الكلاسيكيات والدبكة والموشحات وأغاني الحرية والوطنية والحب خصوصا تلك التي اشتهرت بها فيروز.

وعزف أسامة الرحباني على البيانو، وسرد غدي فصلا في تاريخ عائلة الرحباني الفني الممتد منذ ستينات القرن الماضي.

وقدم غدي كذلك التحية للمغنية اللبنانية الشهيرة فيروز التي وصفها بأنها "حاملة السلام"، ووعد بالحفاظ على نهج مدرسة الرحباني الغنائي.

وأقيم في ردهة المسرح معرضا فنيا للأزياء التي ارتداها الممثلون والمغنون الذين شاركوا في أعمال رحباني المسرحية.

وعرضت خصلة لشعر منصور رحباني وقبعات من السبعينات وأقلام استخدمها الأخوان رحباني في التأليف الشعري والموسيقي.

ويُذكر أن الإخوة رحباني، الراحل منصور والراحل عاصي وإلياس، يُعدون من أعمدة الموسيقى العربية الحديثة. وفيروز كانت زوجة لعاصي، وأنجبت منه الموسيقي زياد الرحباني.
XS
SM
MD
LG