Accessibility links

البدوية الأردنية رفيعة من واقع الفقر والتهميش إلى خبيرة بالطاقة الشمسية


 البدوية الأردنية رفيعة عند

البدوية الأردنية رفيعة عند

سوا ماغازين

ليست كل نساء العالم المهمشات محظوظات مثل رفيعة عند، البدوية الأردنية التي تعيش في خيمة مهترئة مع بناتها الأربع في قرية فقيرة على الحدود الأردنية-العراقية. فإصرارها على التغيير ورفضها العيش في واقع عنوانه الفقر والتهميش غيّر مسار حياتها وجعلها نموذجا لغيرها من نساء البدو المهمشات.

حكاية رفيعة كانت محورا لفيلم وثائقي يحمل اسم Rafea The Solar Mama فقد تم اختيارها لتسافر إلى الهند ضمن منحة لدراسة تقنيات توليد الطاقة الشمسية بصحبة نساء من مختلف دول العالم يعشن ظروفا مشابهة.

وتم اختيار 27 امرأة من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في البرنامج والالتحاق بـBarefoot College في الهند لمدة ستة أشهر.

وقال مهندس في وزارة البيئة الأردنية في الفيلم "إحنا عندنا مناطق نائية في الأردن تشكو من الفقر، فارتأت الوزارة أن تتصل بجهات معروفة في الهند تقوم بتدريب سكان المناطق النائية على كيفية بناء وتجميع وصيانة أجهزة الخلايا الشمسية وتحويل هذه الطاقة إلى طاقة كهربائية".

لم تكن مهمة رفيعة سهلة، فقد وافق زوجها على السماح لها بالسفر بصعوبة بالغة، ثم هددها بالطلاق بعد وصولها إلى الهند، فعادت على مضض وكان الجميع ضدها ويطالبونها بالعدول عن فكرة التعلم والسفر. لكنها رفضت وعادت إلى الهند مرة ثانية سعيا إلى تحقيق حلمها بمستقبل أفضل.

استكملت رفيعة مغامرتها التعليمية في الهند وعادت إلى قريتها بعد ستة أشهر وفي يدها شهادة تفتح أمامها أبوابا موصدة وتمنحها الكثير من الفرص التي ستساعدها وأبناءها على عيش حياة أفضل.

وصُنع فيلم Rafea: The Solar Mama، وهو من إخراج جهان نجيم ومنى الضيف، على غرار الأفلام السينمائية بدون أي تعليقات على الأحداث فترك لأصحاب الحكاية نقل لحظاتها للمشاهدين.

XS
SM
MD
LG