Accessibility links

راديو شاك تعلن إفلاسها.. للمرة الثانية


أحد متاجر راديو شاك

تقدمت سلسلة متاجر راديو شاك بطلب لإشهار إفلاسها للمرة الثانية أمام محكمة بمدينة ديلوير، بعد تقدمها بالطلب الأول في شباط/فبراير عام 2015.

وقالت شركة بيع قطع غيار الأجهزة الإلكترونية في طلبها أنها تعتزم غلق حوالي 200 متجر، إضافة إلى "تقييم الخيارات المتاحة" لما تبقى من متاجرها، والبالغ عددها 1300.

وأوضح المدير التنفيذي لراديو شاك دين روجرز أن الشركة نجحت حتى الآن في تقليص نفقات التشغيل بنسبة 23 في المئة، لكنه أضاف أن الشراكة الأخيرة مع شركة Sprint لخدمات المحمول لم تكن مربحة كما كان متوقعا، وهو ما دفع راديو شاك لإعلان الإفلاس مرة ثانية.

وتم تأسيس الشركة الأميركية عام 1921، واشتهرت ببيع البطاريات وقطع الغيار والأجهزة الإلكترونية، ولكن المنافسة المحتدمة وظهور الهواتف الذكية أضعف مبيعاتها بصورة كبيرة.

XS
SM
MD
LG