Accessibility links

أفغانستان.. حملة عبد الله تهدد بالانسحاب من سباق الرئاسة


الوزير كيري يتوسط جون كيربي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، والمرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله. أرشيف

الوزير كيري يتوسط جون كيربي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، والمرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله. أرشيف

هددت حملة المرشح الرئاسي الأفغاني عبد الله عبد الله بالانسحاب من سباق الانتخابات نظرا "لغياب الشفافية" في عمل اللجنة الانتخابية، وذلك وفق لما صرح به المتحدث الرسمي باسم الحملة الثلاثاء.

أما حملة أشرف غني، فقد عبرت عن رضاها إزاء قرار للجنة الانتخابية بإبطال صلاحية أصوات بعض الناخبين.

وقال حليم فداوي، وهو أحد أعضاء الحملة "إننا نرحب بإبطال صلاحية بعض الأصوات. ونأمل أن يتم تسريع العملية".

إلا أن أعضاء حملة عبد الله طالبوا بإجراء تحقيق في الأمر، وقالوا إنه إذا لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم، مع حلول صباح الأربعاء، فإن مرشحهم سينسحب من المنافسة.

وكان الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حامد كرزاي قد حدد الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل موعدا لتنصيب الرئيس الجديد.

وتستمر عمليات التدقيق في بطاقات اقتراع الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي تنافس فيها المرشحان لتحديد هوية الفائز.

وقد وقع المرشحان في بداية آب/أغسطس اتفاقا رعاه وزير الخارجية الأميركي جون كيري لتشكيل حكومة وحدة وطنية بمعزل عن هوية الفائز في الانتخابات الرئاسية.

والتزم غني وعبد الله أيضا القبول بنتائج الانتخابات بعد التدقيق المستمر في أكثر من ثمانية ملايين بطاقة اقتراع.

لكن هذه العملية المعقدة بطيئة جدا ولا يزال خطر الخلاف ماثلا وخصوصا حول قضية إبطال البطاقات المزورة وتفاصيل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

جنرال جديد

في غضون ذلك، تسلم الجنرال الأميركي جيمس كامبل الثلاثاء قيادة قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) خلفا للجنرال جوزيف دونفورد.

وقال دونفورد "سنبدأ غدا ما فعلناه اليوم تماما، بالتزام دول تحالف القوات الدولية بدعم الانتقال السياسي وتحقيق استقرار أفغانستان وأمنها وتوحيدها بحيث لا تعود مرة أخرى ملاذا آمنا للإرهاب الدولي".

ومن جانبه، قال كامبل، إنه مع قيادة قوات الأمن الأفغانية للعملية الأمنية، ستواصل إيساف القيام "بدور حيوي في ضمان نجاحها".

المصدر: وكالات و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG