Accessibility links

logo-print

الحكم على شاعر قطري بالسجن 15 عاما بعد إدانته بالتحريض


محكمة في قطر، أرشيف

محكمة في قطر، أرشيف

أصدرت محكمة الاستئناف في قطر حكما بالسجن لمدة 15 عاما على الشاعر محمد بن راشد العجمي الملقب محليا بـ"ابن الذيب" بعد إدانته بتهمة التحريض على النظام في قصيدة ألفها عام 2011، مخفضة بذلك حكما ابتدائيا بالسجن المؤبد.

وانتقد محمد نجيب النعيمي محامي الدفاع عن ابن الذيب حكم المحكمة الذي قال إنه كان مسيسا، مشيرا إلى أنه يعتزم التوجه إلى محكمة التمييز كخطوة أخيرة للنظر في القضية.

وكان النعيمي قد ركز في دفاعه عن العجمي على "عدم وجود إثبات قاطع بأن العجمي قد ألقى القصيدة التي يحاكم بسببها في محفل عام أو أمام الإعلام وإنما في شقته بالقاهرة".

وكانت محكمة أمن الدولة القطرية قد حكمت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على الشاعر بالسجن المؤبد بتهمة "التطاول على رموز الدولة والتحريض على الإطاحة بنظام الحكم".

وكانت منظمة العفو الدولية قد قالت في بيان إن النيابة العامة القطرية قد تكون استندت في التهم الموجهة للشاعر إلى قصيدة تتضمن انتقادا لأمير البلاد كتبها في 2010، إلا أن ناشطين قالوا إن السبب الحقيقي وراء التهمة هو قصيدة سياسية تحت عنوان "قصيدة الياسمين" كتبها الشاعر 2011 على ضوء أحداث "الربيع العربي".

وتتضمن القصيدة إشادة بالانتفاضة التونسية التي أفضت إلى زوال نظام زين العابدين بن علي، وتمنيات بان يصل التغيير إلى دول عربية أخرى. ويهنئ ابن الذيب في القصيدة تونس وزعيم حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي ويقول "عقبال البلاد اللي جهل حاكمها يحسب أن العز في القوات الأميركية".

وهاهي القصيدة بصوت ابن الذيب:



وتعد قطر من أهم الداعمين لعدة انتفاضات في العالم العربي، خصوصا في مصر وتونس وليبيا وسورية.

وأثار صدور الحكم حفيظة بعد القطريين الذين اعتبروا الحكم مجحفا بحق ابن الذيب، وكان الرفض بارزا على مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيما تويتر.

وقال المستخدم "سالفومانوفيك" في تغريدة:


‏أما المستخدم "المشاغب" فقال:

XS
SM
MD
LG