Accessibility links

نقابيون يطالبون قطر بإلغاء نظام الكفيل وتأشيرة الخروج


عمال أجانب في أحد مواقع بناء ملاعب رياضية. أرشيف

عمال أجانب في أحد مواقع بناء ملاعب رياضية. أرشيف

طالب وفد نقابي دولي الخميس قطر، الدولة التي تستعد لاستضافة كاس العالم لكرة القدم في 2022 بتحسين ظروف حياة الوافدين العاملين في قطاع الانشاءات بشكل فوري.

وقال الوفد الذي يضم 18 شخصا في بيان أصدره في نهاية مهمة في قطر استمرت أربعة أيام، إنه "يتعين اتخاذ تدابير قوية الآن وليس في المستقبل" لتحسين ظروف عمل وحياة العمال الأجانب.

وذكر بيان الوفد أن الأدلة أظهرت بأن "النقص في إرساء أجواء ملائمة للعمل يبقى منتشرا على نطاق واسع فيما يستمر أيضا جو من الخوف" بين العمال.

وبحسب البيان، فإن "الخطط والإصلاحات التي تقدمها السلطات تفتقر للطابع العاجل المطلوب في هذه الحالة".

وقدم الوفد سلسلة من التوصيات أبرزها السماح بالعمل النقابي وإلغاء نظام الكفالة وإلغاء تأشيرة الخروج المفروضة على الوافدين بحسب البيان الذي اعتبر أنها تمنح سلطة مطلقة لمنع العامل من مغادرة البلاد.

وندد الاتحاد الدولي للنقابات بالرد "الضعيف والمخيب للأمل" من قبل السلطات القطرية إزاء التقارير الإعلامية حول وفاة العمال النيباليين.

وهذه بعض التغريدات المتعلقة بالموضوع على تويتر:


رد قطري

في المقابل، أكد وكيل وزارة العمل القطرية حسين الملا لوكالة الصحافة الفرنسية، أن 99 % من الشركات في قطر تحترم قانون العمل موضحا أنه "بإمكان أي عامل أن يشتكي".

وكلفت وزارة العمل شركة محاماة عالمية مستقلة للتحقيق في "الادعاءات" التي لحقتها بشأن سوء أوضاع العمالة الوافدة في هذا البلد الذي سيستضيف مونديال 2022، والتي وصلت إلى حد الاتهام بـ"الاستعباد".

وتتعرض قطر لضغط متزايد من أجل وضع حد لما وصفته منظمات حقوقية بأنه "استغلال" للعمال الوافدين العاملين في المشاريع الانشائية الضخمة التي تحضر لاستضافة كأس العالم في 2022.

وكان الجدل حول وضع العمال في قطر تفجر الشهر الماضي مع نشر صحيفة غارديان البريطانية تقريرا أشار إلى وفاة 44 عاملا نيباليا في العمل.
XS
SM
MD
LG