Accessibility links

logo-print

قطر تفتتح سفارة رسمية للائتلاف السوري المعارض في الدوحة


معاذ الخطيب يفتتح مقر سفارة الائتلاف في قطر

معاذ الخطيب يفتتح مقر سفارة الائتلاف في قطر

قال نزار الحراكي سفير الائتلاف السوري المعارض لدى قطر إن الدوحة سلمت الائتلاف مقرا ليتخذه سفارة رسمية لديها.

وأضاف الحراكي في اتصال مع موقع "راديو سوا" أن السفارة تقع في الحي الدبلوماسي في الدوحة، مشيرا إلى أن افتتاحها خطوة مهمة على طريق محاصرة نظام الرئيس بشار الأسد سياسيا ودبلوماسيا وإفقاده الشرعية الدولية.

وتوقع الحراكي أن تحذو دول أخرى حذو قطر خاصة الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.
وقال "نحن نشكر حكومة قطر على هذه الخطوة الجريئة والمتقدمة حقيقة، ونتمنى من باقي الدول الشقيقة والصديقة على الأقل الدول التي اعترفت بالائتلاف الوطني كممثل شرعي ووحيد، أن تبادر بإعطاء مقعد أو سفارة سورية في بلدانها".

وأضاف "هذه خطوة نحن نحتاجها لدعم موقفنا السياسي ودعم العمل الدبلوماسي في رعاية الجالية حتى نحاصر النظام من الخارج سياسيا ودبلوماسيا ونسقطه إن شاء الله تعالى".

وتوقع الحراكي أن يكون للسفارة دور في العمل الإغاثي للاجئين السوريين في الدول المجاورة لسورية، وأضاف "نسعى لعملية تنسيق وتنظيم مع هذه الجمعيات الخيرية العملاقة في قطر، نسعى إلى بلورة عمل موحد لإغاثة أهلنا في المناطق المجاورة لسورية".

وأشار الحراكي إلى اضطلاع سفارة الائتلاف في قطر بمهمة تجديد جوازات السفر للسوريين، مشددا على ضرورة الاعتراف الدولي السريع بخطوة تسليم مقر السفارة للائتلاف السوري المعارض.

وجاء افتتاح السفارة بعد شغل الائتلاف مقعد الجمهورية السورية في الجامعة العربية واعتباره "الممثل الشرعي والوحيد للسوريين".

ودشن رئيس ائتلاف المعارضة أحمد معاذ الخطيب بصحبة وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري خالد العطية مقر السفارة في الدوحة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الخطيب في كلمة أمام عشرات السفراء والدبلوماسيين المعتمدين في قطر، وبحضور مجموعة من المواطنين السوريين المؤيدين للمعارضة إنه تم "افتتاح أول سفارة باسم الشعب السوري الذي اغتصب حقه لمدة خمسين عاما".

ورفع "علم الاستقلال" الذي تعتمده المعارضة فوق المبنى أثناء عزف النشيد الوطني السوري، وبذلك تعتبر قطر أول دولة في العالم تمنح الائتلاف رتبة سفارة، وذلك بعد أن منحت الجامعة العربية في قمتها التي عقدتها في الدوحة الثلاثاء مقاعد دمشق في الجامعة وفي جميع المؤسسات التابعة لها للائتلاف.

وهذا مقطع فيديو يظهر حفل افتتاح السفارة:



في المقابل، قال المحلل السياسي السوري في دمشق مضر بركات في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن منح قطر سفارة للمعارضة السورية يعد تحاملا على بلاده، على حد تعبيره.

وأضاف أن "الجهة الوحيدة التي أعتقد شخصيا أنها متحاملة على سورية ومشاركة بكل ما تحمل الكلمة من معنى هي الأسرة الحاكمة في قطر".

ويذكر أن سفارة سورية في قطر مغلقة كما في معظم الدول العربية، ويحظى الائتلاف المعارض بسفراء ولكن ليس بسفارة في عدد من الدول هي فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وليبيا وتركيا ومجلس التعاون الخليجي.
XS
SM
MD
LG