Accessibility links

قطر تؤكد احتجاز مواطنين بريطانيين بسبب مخالفة قوانين


البريطانيان كان يحققان حول ظروف عمل العمال الأجانب

البريطانيان كان يحققان حول ظروف عمل العمال الأجانب

أكدت وزارة الخارجية القطرية احتجاز مواطنين بريطانيين بسبب مخالفة القوانين، وذلك بعد أن أعلنت لندن فتح تحقيق لمعرفة حيثيات اختفاء اثنين من مواطنيها في الدولة الخليجية نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية القطرية إن السلطات اعتقلت كرشنا براساد وغونديف قيمير، في31 آب/أغسطس، لأغراض التحقيق بعد مخالفتهما أحكام قوانين دولة قطر، حسب قولها.

ولم تعط الوزارة مزيدا من التفاصيل حول ظروف وأسباب اعتقال البريطانيين.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن مدير إدارة الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية، قوله إن كافة الإجراءات التي تم اتخاذها مع المذكورين، لا تتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان التي يكرّسها الدستور القطري وقوانين الدولة.

وأضاف المسؤول القطري أن وفدا من السفارة البريطانية في الدوحة زار المعتقلين، مؤكدا وجود تواصل مباشر بين وزارة الخارجية القطرية وسلطات التحقيق والسفارة البريطانية في الدوحة بهذا الشأن.

وهذه تغريدة تتضمن صورة لاعتصام بريطانيين أمام سفارة قطر في لندن للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين:

وكانت بريطانيا قد قالت الخميس إنها تدقق في معلومات أفادت باختفاء بريطانيين في قطر كانا يحققان حول ظروف عمل العمال الأجانب في ورشات البناء في المواقع التي ستقام فيها مباريات كأس العالم 2022.

وقالت "الشبكة الدولية للحقوق والتنمية" التي تتخذ من النرويج مقرا لها، إن موظفين بريطانيين يعملان لديها مفقودان في الدوحة بعد أن اشتكيا من أن الشرطة تتعقبهما.

ودعت منظمة العفو الدولية في بيان، السلطات القطرية إلى الكشف فورا عن مصيرهما وتبديد المخاوف المتنامية التي تفيد بأنهما "معرضان لمخاطر التعذيب أو سوء المعاملة".

ومنذ اختيار قطر في 2010 لتنظيم مونديال 2022، تتعرض الدولة الخليجية لانتقادات حادة من قبل منظمات حقوق الانسان بشأن معاملة العمالة الأجنبية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG