Accessibility links

بوتين يتوعد الإرهابيين بعد تفجيري فولغوغراد الروسية


 صورة نشرتها وزارة الداخلية في فولغوغراد للحافلة التي استهدفها التفجير الانتحاري

صورة نشرتها وزارة الداخلية في فولغوغراد للحافلة التي استهدفها التفجير الانتحاري

توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بالتصدي للإرهابيين، بعد وقوع انفجارين انتحاريين متتاليين في مدينة فولغوغراد الروسية أسفرا عن سقوط 34 قتيلا.

وقال بوتين في رسالة له بمناسبة السنة الميلادية الجديدة "بينما ننحني احتراما لضحايا الإرهاب الوحشي، فإننا على يقين بأننا سنقاتل الإرهابيين بقسوة لا هوادة فيها حتى نبيدهم عن بكرة أبيهم".

ورأى خبراء أمنيون روسيون أن التفجيرات التي وقعت في مدينة فولغوغراد ربما تكون محاولة لتشتيت الموارد الأمنية وإبعادها عن مدينة سوشي التي ستجري فيها الألعاب الأولمبية الشتوية في فبراير/شباط المقبل.

وقال الخبير أندريه سولداتوف إن الشرطة السرية الروسية تبذل جهودا لضمان أمن هذه الألعاب، لكنه أشار إلى صعوبة منع هجمات مماثلة.

وقال " قد يكون الأمن جيدا في مواجهتها لكنه غير كاف، فلابد من منع حدوثها وأن تكون لديك معلومات مسبقة".

وكان بوتين قد أمر قوات مكافحة الإرهاب بتعزيز الإجراءات الأمنية في جميع أنحاء البلاد، كما طلبت لجنة مكافحة الإرهاب من سكان فولغوغراد الخروج حاملين أوراقهم الثبوتية.

ورجحت اللجنة المكلفة التحقيق في الهجومين وجود روابط مشتركة، بالنظر إلى أن المتفجرات المستخدمة فيهما متماثلة.
XS
SM
MD
LG