Accessibility links

logo-print

بوتين يدعو لتحالف واسع ضد داعش في سورية


بوتين خلال إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

بوتين خلال إلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن رفض التعاون مع الحكومة السورية "خطأ كبير".

وأوضح بوتين في أول مداخلة له في الأمم المتحدة منذ عشر سنوات قوله: "سيكون خطأ كبيرا عدم التعاون مع الذين يحاربون الإرهاب، وعلينا أن نقر بأن لا أحد سوى القوات المسلحة للرئيس الأسد تقاتل فعلا تنظيم الدولة الإسلامية ومنظمات إرهابية أخرى في سورية".

وأضاف أن داعش يدرب مقاتلين استقدمهم من مختلف الدول بينها دول أوروبية بما فيها روسيا، وحذر من احتمال عودتهم إلى بلدانهم لنشر البلبلة والفوضى، مشيرا إلى أن روسيا حاربت الإرهاب بجميع أشكاله باستمرار، وأنها الآن تقدم معدات عسكرية للحكومة السورية.

وتابع بوتين بأن داعش لم يأت من عدم بل نشأ وترعرع لمصارعة أنظمة مدنية غير مرغوب فيها، وإن وجوده تجاوز حدود سورية والعراق"، مضيفا أن الأوضاع خطيرة وأن من غير الممكن التنديد بالإرهاب الدولي من دون استعادة مكانة الدولة.

وقال إن الوضع في العالم لم يعد بالإمكان تحمله، وإن من الضروري تشكيل تحالف دولي ضد الإرهاب شبيه بالتحالف الدولي المضاد للنازية الذي شكل إبان الحرب العالمية الثانية. وقال أيضا إن الدول الإسلامية يجب تكون طرفا في هذه الحرب.

وأشار بوتين إلى ضرورة أن يكون هناك تنسيق بين القوى التي تحارب داعش مبني على مبادئ الأمم المتحدة، مضيفا أن تحقيق ذلك سينفي الحاجة إلى مخيمات للاجئين.

وتحدث بوتين عن أزمة اللاجئين الذين يتدفقون على الدول الأوروبية بأعداد غير مسبوقة، واصفا تلك الأزمة أنها "هجرة كبيرة ومأساوية"، معتبرا إياها "درسا قاسيا للجميع بما في ذلك أوروبا".

وقال إن"اللاجئين قطعا يحتاجون إلى الدعم"، لكن "الحل يكون بإستعادة مكانة الدولة"، داعيا إلى تقديم المساعدات للدول التي تواجه مصاعب، ومساعدة الأشخاص الذين قرروا عدم الرحيل.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG