Accessibility links

الصراع في سورية على رأس مباحثات لقادة عرب في موسكو


لقاء سابق بين بوتين وملك الأردن

لقاء سابق بين بوتين وملك الأردن

يستضيف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء العاهل الأردني عبد الله الثاني وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في موسكو لبحث الأزمة السورية، على هامش معرض للصناعة العسكرية الروسية.

وتأتي زيارة الملك عبد الله وولي عهد أبو ظبي قبل يوم من زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للعاصمة الروسية.

ويبحث بوتين مع الملك عبد الله عددا من قضايا المنطقة الملحة، وأبرزها الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش والصراع الدائر في سورية، وعملية السلام في الشرق الأوسط، إضافة إلى قضايا ثنائية، من بينها إمكانية بناء أول منشأة نووية في الأردن، وفق ما أعلن الكرملين.

أما محادثات بوتين مع ولي عهد أبو ظبي، فتتركز على قطاع الطاقة، فضلا عن الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وخلال الأيام والأسابيع الأخيرة، استضافت موسكو العديد من وفود الحكومات الشرق أوسطية، من بينها وفد من معارضة الداخل في سورية، الذي أجرى محادثات بشأن الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

ويأتي ذلك في ظل تعزيز روسيا لجهودها الدبلوماسية للتوصل إلى حل للأزمة السورية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي من إنجاز قناة الحرة:

المصدر: قناة الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG