Accessibility links

بوتين يرحب بالرئيس الأميركي المقبل


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متحدثا خلال المؤتمر الصحافي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متحدثا خلال المؤتمر الصحافي

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس رغبة موسكو في تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة بغض النظر عمن سيصبح رئيسها المقبل.

وقال خلال مؤتمر صحافي سنوي "ليس مهما من سينتخب الشعب الأميركي... نحن لا نتدخل في شؤونهم... ونحن على استعداد للعمل مع أي رئيس ينتخبه الشعب".

ورحب بوتين بتصريحات أدلى بها دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل للانتخابات الرئاسية أشار فيها إلى رغبته في تعزيز العلاقات مع موسكو.

ووصف ترامب أنه "رجل متوهج جدا وموهوب جدا".

وأضاف قائلا إن ترامب"‬يقول إنه يريد الانتقال إلى مستوى آخر من العلاقات مع روسيا. كيف لا نرحب بذلك؟ بالتأكيد نرحب".

تحديث: 10:54 ت غ في 17 كانون الأول/ديسمبر

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس إنه لن يوافق أبدا على أن تقرر أي قوة خارجية من الذي سيحكم سورية، مضيفا أن ما من سبيل لتسوية الأزمة السورية إلا من خلال الحل السياسي.

وأوضح بوتين في مؤتمر صحافي سنوي أن بلاده تؤيد بشكل عام المبادرة الأميركية لإعداد قرار في مجلس الأمن الدولي بشأن سورية، مشيرا إلى أن مسودة القرار مقبولة ككل.

وناشد الرئيس الروسي كل أطراف الأزمة السورية تقديم تنازلات للتوصل إلى اتفاق.

وأضاف أن بلاده ستواصل العمليات العسكرية ما دامت قوات الرئيس السوري بشار الأسد مستمرة في القتال.

وتابع قائلا إنه غير متأكد مما إذا كانت روسيا تحتاج قاعدة دائمة في سورية لأن موسكو تملك أسلحة قوية بما يكفي "لضرب أي أحد" على مسافة تبعد آلاف الكيلومترات عن حدودها، حسب قوله.

العلاقات مع تركيا

واستبعد بوتين إمكانية تحسن العلاقات مع تركيا، وقال إنه لا يرى "أي احتمال" لتحسنها مع القيادة الحالية في أنقرة، بعدما أسقطت طائرة حربية روسية الشهر الماضي.

وقال بوتين في هذا السياق: "من الصعب علينا التوصل إلى اتفاق مع القيادة التركية الحالية حتى إذا كان ذلك ممكنا".

وأضاف أن إسقاط الطائرة الروسية كان "عملا عدائيا،" وقال إنه لا يفهم لماذا أقدمت تركيا عليه.

وتابع القول: "ماذا حققوا؟ ربما اعتقدوا أننا سنهرب (من سورية)؟ لكن روسيا ليست هذه الدولة" التي تهرب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG