Accessibility links

بوتين: لا اعتذار تركي عن إسقاط الطائرة.. ولا تعويضات


 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس إن تركيا لم تقدم أي اعتذار عن إسقاطها طائرة حربية روسية فوق الحدود السورية، ولم تقدم ضمانات على أن "مرتكبي هذه الجريمة" سيلقون العقاب.

وأوضح بوتين في تصريح نقله التلفزيون الروسي: "لم تردنا حتى الآن أي اعتذارات واضحة من قادة تركيا، ولا عروض للتعويض عن الأذى والضرر، ولا وعود بمعاقبة المسؤولين عن الجريمة".

وأدان بوتين من قال إنهم "يتسترون على تجارة النفط والبشر والمخدرات والآثار والأسلحة"، التي تشكل مصدر الدخل الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأشار إلى أن "بعض الأشخاص يواصلون بفضل التستر على تلك التجارة كسب مئات الملايين ومليارات الدولارات" من دون أن يسمي تركيا.

واتهم رئيس وزراء روسيا دميتري مدفيديف تركيا الأربعاء بحماية مقاتلي داعش، مشيرا إلى "المصلحة المالية المباشرة لبعض المسؤولين الأتراك" في بيع النفط الخام المنتج في مناطق سيطرة التنظيم المتشدد.

في المقابل، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التزام تركيا ضد داعش "لا جدال فيه"، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت العلاقات بين البلدين جيدة قبل أن تسقط تركيا الثلاثاء طائرة عسكرية روسية من طراز Su-24 كانت في مهمة قرب الحدود السورية.
وفيما قالت أنقرة إن الطائرة الروسية تجاهلت تحذيرات جيشها بعد اختراقها الأجواء التركية، تشدد موسكو أن مقاتلتها لم تنتهك الأجواء التركية.

توعد بعقوبات اقتصادية

في سياق متصل، طلب رئيس الوزراء الروسي الخميس من حكومته إعداد سلسلة إجراءات اقتصادية في غضون أسبوعين ردا على ما وصفه بـ"العمل العدائي التركي".

وأعلن مدفيديف في جلسة للحكومة نقلها التلفزيون، أن الإجراءات ستتعلق بالتجارة والاستثمارات وتشغيل اليد العاملة والسياحة والنقل الجوي وحتى المجال الثقافي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG