Accessibility links

عضوتان من فرقة بوسي رايوت تشاركان في حفلة منظمة العفو الدولية الموسيقية


مغنيتا فرقة بوسي رايوت الروسية ماريا أليوخينا (يمين) وناديجدا تولوكونيكوفا

مغنيتا فرقة بوسي رايوت الروسية ماريا أليوخينا (يمين) وناديجدا تولوكونيكوفا

تشارك عضوتان من فرقة بوسي رايوت الروسية الاحتجاجية في الخامس من شباط/فبراير في نيويورك خلال حفلة موسيقية تنظمها منظمة العفو الدولية على ما قال مصدر في المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان.

وأعلنت ناديجدا تولوكونيكوفا وماريا أليوخينا (24 و25 عاما) اللتان أفرجت موسكو عنها الشهر الماضي مشاركتهما في "باركليز سنتر" في بروكلين، وقالتا في بيان لمنظمة العفو "أكثر من أي طرف آخر ندرك أهمية عمل منظمة العفو الدولي لإقامة رابط الناشطين والمعتقلين".

ومن بين المشاركين في الحفلة أيضا "ذي فلايمينغ ليبس" و"إيماجين دراغون" ولورين هيل و"تيغان أند ساره" و"ذي فراي" و"كول وور كيدز" وكولبي كايا. وستشكل الحفلة لعضوتي الفرقة الروسية "مناسبة للفت الانتباه إلى المعتقلين السياسيين".

وأوضحت الشابتان "قبل شهر أفرج عنا من معسكرات العمل في روسيا. لن ننسى أبدا شعور الفرد المسجون بإدانة سياسية. تعهدنا الاستمرار في مساعدة من هم وراء القضبان".

وحكم عليهما السجن سنتين بعدما أديتا أغنية مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كاتدرائية في موسكو.

وقد صدر عفو في حقهما وأفرج عنهما الشهر الماضي بعدما أمضيتا 21 شهرا في السجن وقبل أسابيع قليلة من افتتاح دورة سوتشي للألعاب الأولمبية الشتوية.

وكان حكم على عضوة ثالثة في الفرقة ايكاتارينا سموتسيفيتش أيضا لكن أفرج عنها بعد أشهر قليلة.

وبعد 25 عاما على حفلاتها الأولى التي ضمت فنانين أمثال "يو تو" وستينغ و لو ريد واخرين، تهدف حفلة منظمة العفو الدولية الجديدة إلى توعية الأجيال الجديدة على مسألة حقوق الإنسان على ما أوضحت المنظمة.

وهذا فيديو لإحدى أغاني فرقة "بوسي رايوت":

XS
SM
MD
LG