Accessibility links

فرقة روسية تواجه القضاء بسبب أغنية ضد بوتين


ماريا اليوخينا وناديجدا تولوكونيكوفا ويكاترينا ساموتسيفيتش في قفص الاتهام

ماريا اليوخينا وناديجدا تولوكونيكوفا ويكاترينا ساموتسيفيتش في قفص الاتهام

مثلت أمام المحكمة أمس الاثنين ثلاث فتيات روسيات أعضاء في فريق غنائي قمن باحتجاج ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين داخل الكاتدرائية الرئيسية في روسيا.

وتواجه الثلاثة وهن من فرقة "بوسي رايوت" عقوبة السجن لفترة تصل إلى سبع سنوات بسبب الأغنية التي دعت السيدة مريم العذراء إلى طرد بوتين وتم غناءها داخل كاتدرائية المسيح المنقذ في موسكو.

ومثلت ماريا اليوخينا وناديجدا تولوكونيكوفا ويكاترينا ساموتسيفيتش أمام محكمة خاموفنيكي بموسكو، وهتف أنصارهن قائلين "نحن معكن يا فتيات" و"النصر"، بينما اقتيد كل منهن إلى المحكمة عبر مدخل جانبي، كما أغلقت الشوارع المحيطة بالمحكمة.

يشار إلى أن الأغنية كانت قد أثارت حفيظة الكثير من المتدينين الروس وأغضبت رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية البطريرك كيريل.

وقد طالبت مجموعة من الكتاب الروس المحافظين بتشديد العقوبة، لكن معارضي الكرملين وناشطون من جمعيات حقوق الإنسان وأنصار المغنيات قالوا إن الاتهامات ذات دوافع سياسية.
XS
SM
MD
LG