Accessibility links

تظاهرات مناهضة لترامب: الحب يهزم الكراهية


جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

قالت هيئة الشرطة في بورتلاند بولاية أوريغون الجمعة إنها اضطرت إلى استعمال الرصاص المطاطي لتفريق المظاهرات التي اندلعت لليوم الثاني في المدينة احتجاجا على انتخاب دونالد ترامب.

وأكدت الشرطة في تغريدة على تويتر أن محتجين ألقوا أشياء على الشرطة في المدينة وألحقوا أضرارا بموقف للسيارات.

تحديث (6:28 بتوقيت غرينيتش)

تظاهر آلاف لليلة الثانية على التوالي، في عدد من المدن الأميركية مساء الخميس احتجاجا على فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

وفي لوس أنجليس، تجمع مئات الطلاب في حرم جامعة "كاليفورنيا، لوس أنجليس" رافعين لافتات كتب عليها "تخلوا عن ترامب" و"الحب ينتصر على الكراهية".​

وكان هذا الحرم الجامعي قد شهد فور الإعلان عن فوز ترامب أولى التظاهرات الاحتجاجية.

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

وفي سان فرانسيسكو، احتشد حوالى ألف شاب وشابة، غالبيتهم من تلامذة الثانويات، في مسيرة احتجاجية انطلقت من الحي المالي نحو مبنى البلدية. وردد المتظاهرون الذين قطعوا السير شعار "هذا ليس رئيسنا".​

وفي ضاحية نيويورك تجمع حوالى 200 شخص في ميدان واشنطن في غرينويتش فيليج للاحتجاج على فوز ترامب.

وشهدت شهدت مدينة بالتيمور الواقعة إلى الجنوب على الساحل الشرقي بدورها تظاهرة شارك فيها مئات الطلاب.

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

جانب من مظاهرة ضد ترامب في دنفر

وبحسب وسائل إعلام أميركية فقد شهدت مدن عديدة في ولاية تكساس تظاهرات مماثلة.

وعلق ترامب على التظاهرات قائلا في تغريدة "لقد اجريت للتو انتخابات رئاسية مفتوحة وناجحة. الآن نزل متظاهرون محترفون للاحتجاج بتحريض من وسائل الإعلام. هذا ظلم".

ونزل عشرات الآلاف مساء الأربعاء للتظاهر في كل أنحاء البلاد، من نيويورك إلى لوس أنجليس وأمام البيت الأبيض للاحتجاج على انتخاب ترامب والتنديد بآرائه التي يرون أنها تنم عن "عنصرية وتمييز حيال النساء وكره للأجانب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG