Accessibility links

إضراب فلسطيني في السجون الإسرائيلية بعد وفاة جرادات


تظاهرات فلسطينية احتجاجا على مقتل معتل فلسطيني في السجن الإسرائيلي

تظاهرات فلسطينية احتجاجا على مقتل معتل فلسطيني في السجن الإسرائيلي

بدأت الشرطة الإسرائيلية التحقيق في ملابسات وفاة المعتقل الفلسطيني عرفات جرادات في سجن المجيدة شمال إسرائيل بعد اعتقاله بستة أيام، فيما بدأ نحو ثلاثة آلاف معتقل فلسطيني إضرابا عن الطعام.

ونقل مراسل "راديو سوا" في القدس عن مصادر إسرائيلية قولها إن المسؤولين الإسرائيليين طلبوا حضور عدد من أفراد عائلة جرادات ومسؤول الطب الشرعي في السلطة الفلسطينية للمشاركة في عملية تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة.

واتهم وزير شؤون الأسرى في الحكومة الفلسطينية عيسى قراقع إسرائيل بقتل جرادات، مطالبا بلجنة تحقيق دولية للوقوف على ظروف وفاته.

إضراب ومظاهرات

وجاء الإعلان عن وفاة جرادات في السجن الإسرائيلي ليزيد من حدة التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

فقد قرر حوالي ثلاثة آلاف معتقل فلسطيني في إسرائيل تنفيذ يوم إضراب عن الطعام الأحد احتجاجا على وفاة جرادات، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم إدارة السجون الإسرائيلية سيفان وايزمن.

وحذرت بعض الصحف الإسرائيلية اليمنية من حصول "أعمال شغب" في السجون، مشيرة إلى وجود حالة من توتر داخل إدارة أجهزة الأمن التي أعلنت حالة التأهب عقب إعلان الفلسطينيين الإضراب عن الطعام.

وفي الضفة الغربية، وذكر شهود عيان إن متظاهرين في قرية جرادات وقطاعات أخرى من مدينة الخليل تظاهروا الأحد احتجاجا، ورشقوا قوات الأمن الإسرائيلية بالحجارة.

وردت القوات الإسرائيلية على المتظاهرين الغاضبين بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية، كما أفاد شهود عيان.

وكان عشرات من الفلسطينيين قد تجمعوا أمام منزل جرادات مساء السبت عقب سماع نبأ وفاته:



وحمل الفلسطينيون السبت إسرائيل مسؤولية وفاة جرادات التي عزتها أجهزة الأمن الإسرائيلية إلى "وعكة صحية".

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض أنه "صدم" بوفاة جرادات مطالبا السلطات الإسرائيلية بكشف "الأسباب الحقيقية" التي أدت إلى وفاته.

يشار إلى أن جرادات هو من بلدة سعير قرب الخليل، كان قد اعتقل في 18 فبراير/شباط الجاري بتهمة الانتماء إلى كتائب الأقصى التابعة لحركة فتح.
XS
SM
MD
LG