Accessibility links

logo-print

تواصل الاحتجاج في السودان ضد الزيادة في أسعار المحروقات


جانب من الاحتجاجات الشعبية ضد قرار الحكومة السوادنية رفع الدعم عن المحروقات والقمح

جانب من الاحتجاجات الشعبية ضد قرار الحكومة السوادنية رفع الدعم عن المحروقات والقمح

شهدت مدينة أم درمان الواقعة غربي العاصمة السودانية الخرطوم احتجاجات شعبية الثلاثاء على خلفية إقرار الحكومة إجراءات جديدة أبرزها رفع الدعم عن المحروقات والقمح.
وأقدم متظاهرون غاضبون على نهب وإحراق مقر للحزب الحاكم في المدينة وإحدى محطات الوقود، ورددوا هتافات مناوئة للحكومة قبل أن تتصدى لهم قوات الشرطة لتفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع.
يأتي ذلك بعد يوم من خروج مظاهرات احتجاجية كبيرة في واد مدني عاصمة ولاية الجزيرة بوسط البلاد عقب دخول القرار الحكومي حيز التنفيذ.
وخلفت مظاهرات واد مدني مقتل أحد المشاركين بحسب ما أعلنت الشرطة السودانية.
وقالت الشرطة في بيان صادر عن مكتبها الاعلامي إن "عددا من المتظاهرين بمنطقة عووضه في واد مدني قاموا مساء الاثنين برشق عربات المارة بالحجارة وفي هذه الاثناء اطلقت رصاصة من عربة مدنية عابرة اثر رشقها بالحجارة واصابت المواطن احمد محمد علي (23 عاما) وادت لوفاته في الحال وفرت العربة هاربة".
وهذه فيديوهات من يوتيوب توثق جوانب من الاحتجاجات التي انطلقت في مدن سودانية منذ الاثنين:


وكانت الحكومة السودانية قد ضاعفت أسعار الوقود وغاز الطهي من أجل التحكم في الاقتصاد السوداني الذي يعاني من تراجع قيمة العملة المحلية وارتفاع التضخم منذ انفصال الجنوب في 2011 واستحواذه على 75 في المئة من عائدات انتاج البلاد من النفط.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد:
XS
SM
MD
LG